رمز الخبر: ۱۳۴۹۱
تأريخ النشر: ۱۳ آذر ۱۳۹۵ - ۱۳:۲۱
أعلن رئيس وزراء كندا جاستين ترودو بان حكومة بلاده تسعى لاعادة افتتاح سفارتها في طهران.

وكتب "مارتين رغ كان" الصحفي العامل في صحيفة "تورنتو ستار" فجر اليوم السبت في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بان رئيس الوزراء الكندي قال في تصريح للصحيفة ردا على سؤال فيما اذا كانت اوتاوا على استعداد لاعادة افتتاح سفارتها في طهران: اننا نبذل جهودنا.رئيس وزراء كندا: نسعى لاعادة افتتاح سفارتنا في طهران

وقالت الصحيفة نقلا عن ترودو في هذا الصدد: "اننا نواصل التعاطي كما في السابق.. لكننا حذرون ومسؤولون جدا بهذا الصدد. انني غير متوهم ابدا ازاء بعض التحديات التي تواجهها ايران في الداخل والتحديات التي تخلقها للمنطقة والعالم" حسب تعبيره.

واضاف: "لكنني قلت مرارا بان المهم هو ان تتحدث مع الذين تعارضهم".

وحول اعادة افتتاح السفارة الكندية في طهران قال ترودو: "انه امر نسعى للوصول اليه، ولكن لا يمكن التحدث عن حدث جديد بهذا الصدد سريعا".

وكانت العلاقات بين ايران وكندا قد قطعت بعد ان سحبت كندا في العام 2012 كوادر سفارتها في طهران، بعد ان اتهمت في عهد رئيس الوزراء السابق ستيفان هاربر، ايران بدعم الحكومة السورية وعم الالتزام بقرارات مجلس الامن الدولي وتهديد "اسرائيل".

كما ان كندا فرضت اجراءات حظر مالية واسعة ضد ايران وكانت خلال الاعوام الاخيرة على الدوام متبنية لقرارات مناهضة لايران بذريعة انتهاك حقوق الانسان.

الا ان العلاقات بين البلدين تحسنت بعض الشيء بعد مجيء الحزب الليبرالي برئاسة جاستين ترودو الى سدة الحكم، وقد الغت اوتاوا الحظر احادي الجانب بعد ان اعتبرتها بانها تحرمها من منافع السوق الايرانية.

وقد تحدث رئيس الوزراء جاستين ترودو ووزير خارجيته ستيفان ديون خلال الاشهر الاخيرة عن العزم لاحياء العلاقات الدبلوماسية مع طهران، وقال ديون في خطاب له في جامعة "اوتاوا" خلال شهر اذار/مارس بان قطع العلاقات مع ايران "لم يترك اي تاثير ايجابي لاي كان".

والتقى وزيرا خارجية البلدين محمد جواد ظريف وستيفان ديون خلال ايلول / سبتمبر الماضي للمرة الاولى بعد قطع العلاقات بين الجانبين، وذلك على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :