رمز الخبر: ۱۳۴۷۹
تأريخ النشر: ۰۷ آذر ۱۳۹۵ - ۱۹:۲۳
اكدت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان إن إنتهاكات الحريات الدينية تسير بوقْعٍ منهجي من قِبل السلطات البحرينية خاصة مع تسجيل العام الحالي نسبة 39% بما يعادل 199 حالة إنتهاك فيما يخص ذكرى عاشوراء وذلك في الفترة الممتدة بين 29 سبتمبر/أيلول الماضي و 9 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وأوضحت المنظمة في تقرير نشرته تحت عنوان "البحرين: قمع الحريات الدينية ومصادرتها” الى أنها رصدت 42 حالة تتعلق بتجريم الخطاب الديني وحرية التعبير،و 7 حالات منها تتصل بمنع الخطباء من حضور مجالس العزاء بسبب الحصار المفروض على منطقة الدراز، إضافة الى وجود حالات اخرى بلغ عددها 35 حالة تكمن في الإستدعاء والتحقيق مع الخطباء والمنشدين الدينيين، ومسؤولي المآتم، والمواطنين، مضيفة أن ان حالات الإستدعاء أسفرت عن إعتقال 13 حالة غعتقال تعسفي، و3حالات إساءة معاملة، تمثلت في الإحتجاز في غرف التحقيق لأمد طويل دون طعام أو شراب.

منظمة حقوقية: إنتهاكات الحريات الدينية تسير بوقْعٍ منهجي من قِبل السلطات البحرينية

وقالت المنظمة إن السلطات البحرينية إنتهكت بشكل ممنهجٍ، حق المسلمين الشيعة في ممارسة شعائرهم الدينية، المتصلة بإحياء ذكرى عاشوراء من كل عام، بما يخالف حق الأفراد في حرية المعتقد وحرية الرأي والتعبير المكفولتين في المادتين (18) و(19) من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وأوضحت أن السلطات البحرينية قامت بمصادرة وتخريب مظاهر عاشوراء تظهر أنها تناقض المادة (22) من دستور 2002، بشأن القيام بشعائر الأديان والمواكب والاجتماعات الدينية طبقاً للعادات المرعية في البلاد.

واشارت الى أن السلطات البحرينية إستخدمت صلاحياتها في التحقيق والملاحقة القضائية كأدوات ترهيب ومعاقبة للخطباء والمنشدين الدينيين، بهدف فرض قيود على حريتي المعتقد والتعبير لاشيعة، المكفولتين في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في المادتين (18) و(19).

وطالبت المنظمة السلطات البحرينية بالكف عن الممارسات القمعية التي تنتهك الحريات الدينية، وتفرض مزيداً من القيود على حرية التعبير.

وشددت على ضرورة الإستجابة لطلب زيارة المقرر الخاص المعني بحرية التعبير في الأمم المتحدة والذي يعود طلبه إلى تاريخ 14 نوفمبر/ تشرين الثاني2014، وذلك للوقوف على الإنتهاكات التي تمسُّ حق الشيعة في التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم الدينية.

وقالت المنظمة إنه ينبغي على المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان أن يمارسوا دوراً ضاغطاً، عبر مخاطبة السلطات البحرينية، لوقف الإنتهاكات المتعلقة بمصادرة وتقييد حرية المعتقد وحرية الرأي والتعبير.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین