رمز الخبر: ۱۳۴۶۷
تأريخ النشر: ۰۴ آذر ۱۳۹۵ - ۱۱:۲۰
اعلن القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري ان التعبئة الشعبية شجرة طيبة يتوقف بقاء الثورة الاسلامية وديمومتها على بقائها.

وخلال كلمته امام مهرجان مالك الاشتر للتعبئة في طهران قال اللواء جعفري ان الثورة الاسلامية تقترب من دخول ربيعها الاربعين وكلما مرت الايام يتجلى اكثر شموخ وعظمة الثورة الاسلامية للجميع.

واوضح اللواء جعفري بانه لاشك ان التعبئة الشعبية لعبت وتلعب دورا مفصليا في هذا التوفيق والنهج الالهي .قائد الحرس الثوري: ديمومة الثورة الاسلامية رهن ببقاء التعبئة الشعبية

وافاد بان التبعئة قطاع كبير من الشعب المؤمن والثوري قد نذروا انفسهم وقلوبهم نصرة لدين الله ونظرا الى الاهداف الكبيرة للثورة الاسلامية فان الطريق مازال طويلا لتحقيق تلك الاهداف وعلينا ان نعلم ان طريقا صعبا امامنا .

واشار الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية حول التهديدات المحدقة بالثورة الاسلامية ومنها تغلغل الاعداء حيث قدم سماحته آليات لمواجهة هذه التهديدات ودعا الجميع الى اداء دوره المصيري في مواجهة هذه التهديدات .

واكد اللواء جعفري نجاح الثورة في التصدي للتهديدات في كافة المجالات بما فيها العسكرية والسياسية والثقافية والحرب الناعمة وقال ان العدو حاول من خلال الحرب المفروضة (حرب نظام صدام على ايران) ان يحاصر الثورة الاسلامية في ايران ولكن نتيجة الحرب كانت على العكس حيث وصل وهج الثورة الاسلامية الى المنطقة والعالم.

واكد قائد الحرس الثوري بان اساس الثورة الاسلامية يقوم على الدفاع عن المسلمين والمظلومين وقال متسائلا، هل يمكن للثورة الاسلامية ان تتخلى عن الشعوب المظلومة او عن محاربة الظلم؟ .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین