رمز الخبر: ۱۳۴۶۱
تأريخ النشر: ۰۲ آذر ۱۳۹۵ - ۱۷:۴۶
أكدت مصادر محلية لمراسل وكالة أنباء فارس ان عدداً من "برادات الشحن" المحملة بمواد غذائية وأدوية وصلت إلى مدينة البوكمال الواقعة بريف دير الزور الشرقي، بحجة إنها "مساعدات من مغتربين سوريين لذويهم المقيمين في مناطق سيطرة تنظيم داعش".

وبحسب المصادر نفسها فهي المرة الخامسة التي تصل فيها مثل هذه المساعدات خلال العام الحالي، موضحة إنها كانت عالقة على المعبر الحدودي بين سوريا وتركيا الواقع في مدينة إعزاز الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة المرتبطة بالنظام التركي، مشيرة إلى أن كل من المجموعات المرتبطة بتركيا و مجموعات "قسد" المدعومة أميركياً سمحت بمرور الشاحنات على الرغم من معرفة وجهتها.

عبر تركيا.. مساعدات خليجية لـ

من جانبه، قام تنظيم "داعش" بالسيطرة على الشاحنات فور دخولها إلى مناطق سيطرته، وحين وصولها إلى مدينة البوكمال عملت المجموعات الأمنية التابعة للتنظيم على إفراغ حمولتها في مستودعات تابعة لداعش على الطريق الرابطة بين مدينة "البوكمال" و مدينة "دير الزور"، والمعروفة باسم "طريق الشامية"، وتبعد المستودعات أقل من 2 كم عن مدينة البوكمال باتجاه الغرب.

وبحسب المصدر نفسه، فإن تنظيم داعش وعبر ما يعرف بـ "ديوان الزكاة"، أبلغ عدداً من الأسر بأنه سيتم توزيع محتويات الشاحنة عليهم بكونهم من أسر القائمين على إرسال هذه الشاحنات، فيما سيتم أخذ القسم الأكبر لصالح "ديوان الزكاة" بحجة إن الأخير سيعمل على توزيعها على من أسماهم بـ "المحتاجين"، خاصة من الأسر العراقية التي نزحت مؤخراً إلى مناطق شرق سوريا بفعل المعارك الدائرة في الموصل.

وكانت الدفعة الأولى من المساعدات الخليجية والتي جاءت بواقع 15 شاحنة قادمة "الكويت والبحرين" دخلت في الـ 14 من شهر تموز الماضي إلى مدينة البوكمال الواقعة بريف دير الزور الشرقي، فيما بلغت كمية الدفعة الثانية 10 شاحنات، ودخلت إلى مدينة البوكمال في الـ 20 من شهر "آب" الماضي أيضاً.

أما الدفعتين الثالثة والرابعة فقد دخلتا إلى مناطق شرقي دير الزور خلال شهر أيلول الماضي، بعد أن نقلت من "البحرين والكويت" إلى ميناء جدة السعودي، ومنه إلى الأراضي التركية لتنقل بعد ذلك من خلال شاحنات براد إلى مناطق سيطرة تنظيم داعش في الرقة بعد مرورها في أراض من المفترض أنها تحت سيطرة "أعداء داعش"، إلا أن العلاقات التجارية بين "داعش" وأعدائه كالمجموعات المرتبطة بتركيا و العاملة ضمن "درع الفرات"، ومجموعات "قسد" قائمة ولا تتأثر باشتعال المعارك بين هذه الأطراف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین