رمز الخبر: ۱۳۴۵۱
تأريخ النشر: ۲۹ آبان ۱۳۹۵ - ۱۸:۲۸
صرح المتحدث باسم مجلس منبج العسكري، شرفان درويش، أن قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب التي كانت تساند مجلس منبج العسكري في تدريب قواته وتأمين الجبهات منذ ثلاثة أشهر، أنهت مهامها بحسب الاتفاق بين الطرفين وبدأت العودة إلى نقاط تثبيتها السابقة، حيث أصبحت القوة العسكرية اليوم في مدينة منبج هي قوات مجلس منبج العسكري.

وأضاف درويش لوكالة أنباء فارس أن قوات سوريا الديمقراطية اليوم أمام جبهة مشتعلة وهي معركة "تحرير الرقة"، ما يتطلب منها تجميع قواها للدخول إلى هذه المعركة بقوة، والتمكن من الوصول إلى الهدف المنشود وهو طرد "داعش" من الرقة ومنع الأتراك من احتلالها.

كما أكد درويش أن الفصائل الموجودة في مدينة منبج المنضوية جميعها تحت لواء مجلس منبج العسكري قادرة على صد هجمات "داعش" على المدينة والتصدي لأي محاولة للدخول إليها من أي غريب، كما هي قادرة على الحفاظ على التثبيت في المدينة والسيطرة على الأمن فيها.

قوات


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین