رمز الخبر: ۱۳۴۴۶
تأريخ النشر: ۲۷ آبان ۱۳۹۵ - ۱۲:۵۹
اعلن مصدر امني عراقي مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش في هجوم فاشل على ناحية كبيسة في الانبار غربي العراق فيما اعترف التنظيم بانسحاب مسلحيه.

وقال اللواء الركن قاسم المحمدي، قائد عمليات الجزيرة بالجيش العراقي في محافظة الأنبار (غرب)، الخميس، أن قوة من الجيش، بمساندة "العشائر” صدوا هجوما لداعش على ناحية كبيسه غربي الأنبار.

وأوضح المحمدي، أن "تنظيم داعش الإرهابي شن في ساعة متأخرة من ليلة أمس، هجومًا عنيفًا، بواسطة عناصر مدججين بالأسلحة، على ناحية كبيسه جنوب مدينة هيت 70كم غرب الرمادي”. مبينا أن "الهجوم كان من الصحراء الغربية للناحية ورافقه قصف قذائف الهاون على مركز ناحية كبيسه”.

وأضاف، أن "قوة من الجيش العراقي وأبناء العشائر تمكنوا من صد الهجوم بعد مواجهات واشتباكات استمرت عدة ساعات، أدت إلى مقتل العشرات من عناصر داعش المهاجمين، واجبار بقية العناصر الإرهابية على الهروب باتجاه الصحراء”.

وتابع المحمدي، أن "القوات الأمنية والعشائر سيطرت على ناحية كبيسه بالكامل، ولم يستطع داعش الدخول الى الناحية او اختراق خطوط الصد التي تتواجد فيها قواتنا”.

وبيّن، أن "قوة من الجيش بإسناد من طيران التحالف الدولي نفذت عملية استباقية على تجمع للإرهابيين شمال سد حديثة (160كم غرب الرمادي)، أدت إلى مقتل عناصر من داعش وتدمير 4 عجلات للتنظيم”.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین