رمز الخبر: ۱۳۴۲۵
تأريخ النشر: ۱۷ آبان ۱۳۹۵ - ۲۳:۰۰
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة وقف الدعم المالي والتسليحي وكذلك استغلال بعض الدول للارهابيين كاداة، داعيا المنظمات الدولية لاتخاذ القرار في خطوة جادة ومنسقة لمكافحة الارهاب كمشكلة عالمية.

جاء ذلك في تصريح للرئيس روحاني خلال استقباله في طهران اليوم الاثنين وزير خارجية توغو روبرت داسي.

واشار الرئيس الايراني الى ان القارة الافريقية تحظى باجواء مناسبة للتنمية الاقتصادية وقال، ان ايران وتوغو يمكنهما الاستفادة من طاقاتهما وامكانياتهما في مسار تطوير التعاون المشترك.

الرئيس روحاني: يجب وقف الدعم المالي والتسليحي للارهابيين

ونوه الرئيس روحاني الى ضرورة تعرف القطاع الخاص في ايران وتوغو على امكانيات وفرص كل من البلدين واضاف، ان الشركات الايرانية تمتل اليوم قدرات ممتازة في مختلف القطاعات ومنها الصناعة والمناجم والبنى التحتية ولديها القدرة على التنافس مع الشركات العالمية وتقديم خدمات اكثر كفاءة والمشاركة في مشاريع البنية التحتية.

واكد الرئيس الايراني ضرورة التشاور والتعاون بين ايران وتوغو في المنظمات الدولية لحل وتسوية المشاكل والمعضلات العالمية وقال، ان تهديد الامن والسلام والاستقرار في العالم من جانب والتطرف والعنف والارهاب من جانب اخر، تعتبر تحديات مهمة امام المجتمع العالمي.

واعتبر العدوان والتدخل في شؤون سائر الدول تهديدا للسلام والأمن في العالم، واكد ضرورة التعاون والمشاركة بين جميع الدول في مسار مكافحة الارهاب وقال، ان الارهاب لم ولن يكون ابدا اداة جيدة للدول للوصول الى اهدافها في المنطقة.

واشار الرئيس الايراني الى ضرورة التصدي للافكار المتطرفة التي تسعى الجماعات الارهابية من خلالها اجتذاب الشباب في العديد من الدول واضاف، ان الدعم المالي والتسليحي وكذلك استخدام بعض الدول للارهاب كاداة يجب ان يتوقف وعلى المنظمات الدولية اتخاذ القرار في خطوة جادة ومنسقة لمكافحة الارهاب كمشكلة عالمية.

ونوه الرئيس روحاني الى ان القارة الافريقية تحظى بمكانة مهمة واجواء مناسبة للتنمية الاقتصادية على المستويين الاقليمي والدولي وقال، ان ايران وتوغو يمكنهما الاستفادة من طاقاتهما وامكانياتهما في مسار تطوير العلاقات الودية والتعاون المشترك بينهما.

من جانبه اشار وزير الخارجية التوغولي الى العلاقات الودية والنقاط المشتركة بين بلاده وايران، داعيا الى تنمية وتوثيق العلاقات عبر توظيف امكانياتهما.

واعتبر داسي الغاء الحظر والرقي بمكانة ايران الدولية بانهما ياتيان في مسار تعزيز السلام العالمي، مشيدا بجهود ايران الذكية وسياساتها الدبلوماسية في المفاوضات النووية والوصول الى الاتفاق.

وقال، ان القارة الافريقية اليوم تعود لشعوب هذه المنطقة وليس للقوى الاستعمارية وان هذه الشعوب تدعو للتعاون وتطوير العلاقات مع الدول الصديقة خاصة ايران.

واكد وزير خارجية توغو على تطوير التعاون بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية في مسار مكافحة الارهاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین