رمز الخبر: ۱۳۴۱۲
تأريخ النشر: ۱۳ آبان ۱۳۹۵ - ۰۹:۴۳
حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، القيادة التركية بـ"دفع الثمن" في حال ارتكبت "مغامرة" في العراق، متهما "البعض" بنقل معلومات "خاطئة" بهدف "توريط" تركيا، فيما أكد أن "من باع الوطن لا مكان له".

وقال العبادي في بيان صدر على هامش لقائه عددا من شيوخ ووجهاء قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى بحضور عدد من نواب وسياسي القضاء،  إن "قواتنا البطلة ستحرر قضاء تلعفر قريبا، وحريصون على وحدتها ونصرنا فيها سيكون نصرا لكل الخيرين على الأشرار"، لافتا إلى أن "تلعفر العزيزة على قلوبنا حاول الإرهاب أن يوقع بين أبنائها بالقتل والتدمير وان لا تعاد اللحمة بين مكوناتها وحاولوا سابقا تقطيع أوصال تلعفر وفشلوا".

العبادي: القيادة التركية ستدفع الثمن إذا ارتكبت مغامرة في العراق

وأضاف العبادي "أننا سنكسر الدواعش عسكريا ويجب إفشال مخططهم بوحدتنا لأنه يحاول استغلال خلافاتنا"، مبينا أن "البعض لا يقدم شيئا في محاربة الإرهاب رغم أننا أعطيناهم دورا في التحرير ولكنهم لم يقدموا شيئا ونحن لا نحتاجهم لان لدينا أبطال سيحررون هذه الأراضي".

وأشار إلى "أننا بتوحدنا سننتصر فلا داع للخلافات والصراعات السياسية وقت الحرب"، داعيا إلى "رؤية جديدة بالعملية السياسية وإصلاح النفس من الداخل".

وأكد العبادي أن "من باع الوطن لا مكان له"، مشيرا إلى أن "لدينا خطة عسكرية نسير عليها وشهدت قواتنا المسلحة تحولا كبيرا وأصبح يضرب بها المثل بالالتزام والانضباط ومرحب بها في كل المحافظات والعالم معجب بها وببطولاتها".

وتابع أن "تركيا جارة لنا ونريد علاقات معها لأننا نعلم أن الحرب خسارة للطرفين ونستغرب من أن يقوم البعض بتحريض الأتراك على العراق وينقل معلومات خاطئة لهم لتوريطهم ونحن نقول لهؤلاء إن تركيا تبحث عن مصالحها وليست مصالحكم".

وأردف قائلا إن "القيادة التركية إذ ارتكبت مغامرة في العراق فإنها ستدفع الثمن فالعدوان سيقابله تلاحم وطني عراقي لرده"، مبينا أن "العراقيين من جميع المحافظات يضحون بأنفسهم من اجل بلدهم".

وكان العبادي أكد، أمس الثلاثاء، أن حكومته حريصة على قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى "أكثر من غيرها"، وحذر من استمرار وجود "خطر" التدخل التركي على العراق، فيما أشار إلى وجود "تعاون جيد" بين القوات الأمنية وأهالي الموصل.

جاء ذلك بعد تصريحات للرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت الماضي قال فيها إن تركيا تهدف إلى تعزيز قواتها قرب الحدود العراقية، وهدد بان أنقرة سيكون لها "رد مختلف" على قوات الحشد الشعبي إذا "أثارت الرعب" في تلعفر، حسب تعبيره.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین