رمز الخبر: ۱۳۴۰۶
تأريخ النشر: ۰۹ آبان ۱۳۹۵ - ۰۷:۰۷
اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري ضرورة ضمان ممر "باب المندب" المائي الدولي واجراء حوار جاد في اليمن ، واعتبر ان السبيل الوحيد لحل ازمتي سوريا والعراق يكمن في اعتماد الحل السياسي.

وبحث مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية "حسين جابري انصاري" ، خلال استقباله وكيل وزارة الخارجية السويسرية "ايف روسييه"  التطورات الاقليمية لاسيما في اليمن وسوريا.

واشار وكيل وزارة الخارجية السويسرية في هذا اللقاء الى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين في اليمن ، مؤكدا على ضرورة ايجاد حل سياسي للازمة اليمنية ، والمحافظة على الطابع السلمي لممر باب المندب المائي الدولي.

وتطرق المسؤول السويسري الى ازمتي سوريا والعراق ، وشدد على الدور الرئيسي للجمهورية االاسلامية الايرانية في ايجاد حلول سلمية.

من جانبه شرح مساعد وزير الخارجية الايراني في هذا اللقاء الاوضاع الراهنة في المنطقة ودور العوامل المؤثرة المختلفة على استمرار الازمات الراهنة.

واعتبر جابري انصاري الهجمات السعودية على المدنيين والبني التحتية في اليمن بانها ليست اخطاء بل اعمال متعمدة بهدف كسر مقاومة الشعب اليمني ، وقال : ان مثل هذه الاجراءات وفرض الحصار الاقتصادي التام لن يحقق اهداف المعتدين.

ووصف جابري انصاري استهداف مدمرة امريكية بانه حادث تحوم حوله الشكوك ، وقال : من المحتمل ان هذا الاجراء اقدم عليه معارضو حكومة صنعاء ، بغية ايجاد ذريعة للتدخل العسكري الامريكي في اليمن.

واضاف مساعد وزير الخارجية الايراني : ان أمن ممر باب المندب المائي الدولي مهم بالنسبة لنا ، ويجب ان يحترم من قبل جميع الاطراف.

واكد جابري انصاري على ضرورة اجراء حوار جاد في اليمن مع الاخذ بنظر الاعتبار حقوق جميع الاطراف.

واكد مساعد وزير الخارجية على ايجاد حل سياسي للازمة في سوريا والعراق ، معتبرا انه من الضروري الاهتمام بشكل متزامن بالجوانب السياسية والامنية والانسانية للازمة في هذا المجال.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین