رمز الخبر: ۱۳۳۹۱
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۵ - ۰۹:۲۱
قال مستشار المركز الاوروبي العربي لمكافحة الارهاب والخبير الامني العراقي عبد الكريم خلف،ان خطة عمليات تحرير نينوى فاجأت داعش منذ اليوم لانطلاقها وانهيار دفاعاته الامامية خير دليل على ذلك.

واكد خلف في حديث مع مراسل وكالة انباء فارس،ان المحور الغربي للموصل يعد من اهم واخطر المحاور فيها.

واوضح  ان "خطة عمليات تحرير نينوى وضعت وفق تخطيط وتكتيك دقيق غير مسبق فاجأ داعش منذ اليوم الاول لانطلاقها وهذا ما تؤكده المعلومات الاستخبارية من انهيار وخلافات كبيرة بين صفوف التنظيم" ، مشيرا الى ان "المعارك القادمة في المحافظة ستحمل الكثير من المفاجآت للدواعش".

وتابع الخبير الامني ، ان "توزيع المهام  في عمليات الموصل وضعت وفق دراسات وحسب الرقعة الجغرافية لكل منطقة لتكون بعيدة بذلك عن كل الحجج والادعاءات الباطلة التي تثيرها دول معروفة" ، وفيما اوضح ان "انطلاق القطعات العسكرية من محوري الجنوب والجنوب الغربي بشكل اسرع عن بقية المحاور يعود للوصول الى حدود الموصل في اوقات متقاربة تتزامن مع وصول بقية القطعات العسكرية ضمن المحاور الاثني عشر المتجهة صوب المدينة".

وبشأن المحور الغربي للموصل وما تداولته وسائل اعلام اجنبية عن كونه اتجاها مفتوحا نحو سوريا مباشرة ، نفى خلف تلك التصريحات ، مؤكدا" ان "الجانب الغربي من المدينة يقع ضمن عهدة الحشد الشعبي بكل قدراتها وتشكيلاتها".

وبين "ان المحور الغربي يعد من اخطر واهم المحاور في عمليات تحرير نينوى كون ان تلعفر ومطارها ضمن الاهداف الرئيسة لقوات الحشد الشعبي وتحريرها سيساهم بشكل كبير في تدمير داعش ولا يمكن التناسي ايضا انه محور طويل بدأ من شمال غرب منطقة الحضر ومستمر نحو الاهداف المرسومة لمقاتلي الحشد".

وزاد مستشار المركز الاوروبي العربي لمكافحة الارهاب ، انه "خلال الايام الثلاث الاولى من انطلاق العمليات فقد داعش عدد الكبير من قطعاته الدفاعية وفي اليوم الثاني فقط من العمليات تمكنت القوات المشتركة من تدمير 26 عجلة بمختلف انواعها ومستوياتها جوا وبرا ما يعني زيادة كبيرة في قدرة قواتنا الضاربة ".

وتابع ان "منطقة المواجهة والتماس الان هو هيمنة القطعات العسكرية لاسيما في المنطقة الجنوبية والجنوبية الشرقية من الموصل حيث تصل قواتنا الى اعتاب برطلة والتي تعتبر مقدمة لدخول القوات المشتركة وبدأ المعركة الحقيقية للتماس مع الموضع الاول لداعش".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ،اعلن  صبيحة السابع عشر من تشرين الاول الجاري ، عن انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى والمناطق والقرى المحيطة بها ضمن اكبر عملية عسكرية تشهدها البلاد منذ دخول زمر داعش الارهابية اليها ،وتشارك في المعارك كافة صنوف الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة وبإسناد من الحشد العشائري فضلا عن مشاركة فاعلة لطيران الجيش والقوة الجوية العراقية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین