رمز الخبر: ۱۳۳۹۰
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۵ - ۰۹:۲۰
أكد مصدر عسكري أن وحدات الجيش السوري والحلفاء استطاعوا استيعاب هجوم الميليشيات المسلحة الكبير الذي شنته اليوم على نقاط تمركز الجيش في جوبر بدمشق.

وأكد ان هذا الهجوم كان بهدف إحداث خرق على هذا المحور وتحطيم دفاع الجيش بغية الوصول إلى العاصمة ضمن هدف أثبت فشله مراراً خلال سنوات الأزمة.

ونوه الى أن المسلحين وبهكذا محاولات يسعون إلى الإنتحار لأن العاصمة مؤمنة مئة بالمئة وخاصة على محور جوبر الملاصق تماماً لساحة العباسيين.

المصدر وفي تفاصيل الهجوم أوضح أنه وعند الساعة السادسة صباح الجمعة، حاول مسلحون تابعون لفيلق الرحمن الهجوم على نقاط الجيش السوري في حي جوبر عبر نفق بداية عند جسر "عين ترما" بالاتجاه الجنوبي لجوبر وامتداداً إلى منطقة "المدارس " داخل الحي، حيث تم التصدي لهم وإحباط محاولة الهجوم، لافتاً إلى أن الأعداد المهاجمة كانت كبيرة واستعملوا الغازات السامة ضد عناصر الجيش السوري. 

وكشف المصدر أن القيادة السورية تحضر لعمل عسكري كبير لاسترجاع كامل حي جوبر والتقدم عبره إلى عين ترما وباقي المناطق التي تسيطر عليها المليشيات المسلحة في الغوطة، مؤكدا أن حي جوبر خال من المدنيين لكن طبيعة الحي العمرانية تحتاج تخطيطاً خاصا للاقتحام، لتفادي وقوع خسائر كبيرة بين الجنود، منوهاً على أن التحضير للخطة التي سيتم اتباعها في عملية تحرير جوبر القادمة انتهى، وسيتم التنفيذ في فترة قريبة، دون أن  يحدد الفترة. 

وختم المصدر مؤكداً أن أي محاولة خرق للوصول إلى العاصمة هي مستحيلة نظراً لمناعة الطوق الدفاعي من كافة الاتجاهات، وخصوصا جوبر رغم قرب خط الاشتباك بين الجيش السوري وحلفائه مع المسلحين، مبيناً أن هذا الخط في القريب العاجل سوف يتراجع لصالح الجيش السوري وحلفائه حتى تتم إزالته بالكامل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین