رمز الخبر: ۱۳۳۸۷
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۵ - ۰۹:۱۵
اشاد الامين العالم للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي باستضافة بغداد لاجتماع المجلس الاعلى للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية ، ووصفها بانها تؤكد العزيمة الجادة في مكافحة الارهاب ودعم الشعوب المظلومة في المنطقة.

وقال علي اكبر ولايتي ، في تصريح ادلى به للصحفيين يوم الجمعة قبيل بدء اعمال الدورة التاسعة لمؤتمر المجمع العالمي للصحوة الاسلامية ،ان السياسة الاكيدة للجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم على دعم الحكومات القانونية والشعوب المظلومة في المنطقة ومنها العراق وسوريا.

واضاف ، ان هذا الدعم يأتي وفق طلبات تقدمها الحكومات في هذه البلدان على شكل دعم سياسي او استشاري مما يعد بتحقيق الانتصارات وهزيمة الارهابيين وحماتهم في المنطقة في غضون المستقبل القريب. 

واكد ان ايران ليس لديها اي تواجد عسكري مباشر في عمليات تحرير الموصل العراقية.

واوضح ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت طيلة الاعوام الخمسة الماضية الى جانب شعوب المنطقة في مكافحة المجموعات التكفيرية والمتطرفة والارهابية المجرمة وداعميهم كما ان حضور المفكرين والعلماء من العالم الاسلامي واعضاء المجمع العالمي للصحوة الاسلامية في العراق بدعوة من الجمهورية الاسلامية الايرانية لاقامة المؤتمر التاسع للصحوة الاسلامية بالتزامن مع عمليات تحرير الموصل يؤكد الدعم السياسي.

ووصف المؤتمر بأنه رسالة واضحة الى المجموعات التكفيرية والمتطرفة وداعميهم وبعض الانظمة الرجعية في المنطقة للتأكيد على التلاحم والانسجام والقواسم المشتركة والابتعاد عن الفرقة في مكافحة الارهابيين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین