رمز الخبر: ۱۳۳۸۶
تأريخ النشر: ۲۸ مهر ۱۳۹۵ - ۲۲:۲۳
أكد المستشار الاعلى لقائد الثورة الاسلامية ان الديمقراطيين في اميركا بحاجة الى عمليات تحرير الموصل لإحراز الفوز على الجمهوريين في منافسات الانتخابات الرئاسية.

وقال اللواء يحيى رحيم صفوي مساء اليوم على هامش مراسم الذكرى السنوية الثانية لرحيل آية الله مهدوي كني، وردا على سؤال حول العمليات الاخيرة في شمال العراق لتحرير الموصل: ان الاميركان بحاجة في الانتخابات الرئاسية الى هذه العمليات، وان الديمقراطيين ايضا بحاجة الى هذه العمليات لإحراز الفوز على الجمهوريين.

وأضاف اللواء رحيم صفوي: ان الشعب العراقي يهزم في هذه العمليات "داعش" في اهم مواقعه اي الموصل.

وأوضح: انه بعد القضاء على داعش في الموصل وحضورهم سوريا، قد يزداد الضغط على هذا البلد، وقال: ان هذه لعبة كبرى بدأتها اميركا ومن المتوقع ان تغير المعادلة السياسية بين اميركا وروسيا.

وتابع: بالطبع فإن الروس صمدوا الى الآن جيدا، الا ان الحرب النهائية والمواجهة الاستراتيجية يتحدد مصيرها في سوريا، ونأمل ان تكون النتيجة في مصلحة الشعبين السوري والعراقي.

وفي الختام، أعرب المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية، عن امله بأن يستتب السلام في سوريا والعراق، وأن ايران ايضا تبحث عن هذا السلام.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین