رمز الخبر: ۱۳۳۵۳
تأريخ النشر: ۱۱ مهر ۱۳۹۵ - ۲۳:۴۳
اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ، ان الثورة الاسلامية في ايران والمقاومة في لبنان وما يحصل من مواجهة لكل الجماعات التكفيرية هذا العزم ما زال قوياً وفاعلاً وحاضرًا.

وقال السيد حسن نصرالله في المجلس العاشورائي المركزي في مجمع سيد الشهداء (ع) ببيروت مساء اليوم الاحد: سأتحدث عن النصر وفي آخر دقيقة للتذكير بتوصيات إحياء المناسبة.

واضاف الامين العام لحزب الله: عندما تتمكن المقاومة من منع العدو من تحقيق اهدافه تكون قد انتصرت.

وتابع قائلا : هناك مستوى اعلى من النصر هو ليس فقط ان تمنع المقاومة العدو من تحقيق اهدافه بل أن تحقق اهدافها ايضًا.

واضاف : ان المقاومة منعت العدو عام 2000 من تحقيق اهداف اجتياح 1982 وحققت اهدافها في استنهاض الامة وتحرير الارض والاسرى وهذا ما نسميه نصراً.

وقال السيد نصراله : بقي الامام الحسين (ع) الى اليوم يحمي الاسلام ويفضح الجاهليين والمتوحشين وأعداء النبي (ص) من الداخل والخارج.

ومضى قائلا : الثورة الاسلامية في ايران والمقاومة في لبنان وما يحصل من مواجهة لكل الجماعات التكفيرية، هذا العزم ما زال قوياً وفاعلاً وحاضرًا، مضيفا : إذا تحملت الامة مسؤولياتها تحقق النصر.

وااضاف : ما نعيشه اليوم يؤكد ان الدم انتصر على السيف في هذا العصر نشهد انتصار الدم على السيف المتآمر عليه دوليا واقليميا ويقاتل في الحصار وفي الشدة باكثر من بلد واكثر من ميدان.

واكد السيد نصر الله ان ذكرى عاشوراء هي للاسلام والوحدة والتقارب بين المسلمين ، والامام الحسين (ع) كان يدافع عن دين المسلمين وعن القيم البشرية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین