رمز الخبر: ۱۳۳۴۷
تأريخ النشر: ۰۷ مهر ۱۳۹۵ - ۲۰:۲۰
حددت منظمة نيجيرية مهلة 7 أيام للحكومة المركزية للإفراج عن الشيخ ابراهيم الزكزاكي، زعيم المسلمين الشيعة في نيجيريا، الذي يواجه وضعا وخيما في المعتقل.

ومنحت منظمة اسلامية شيعية في نيجيريا تحمل اسم "حافظوا على حياة زكزاكي"، مهلة 7 أيام للحكومة المركزية النيجيرية للإفراج عن الشيخ الزكزاكي، زعيم المسلمين الشيعة في هذا البلد، بدون اي شرط.

وأفاد موقع "ديلي بوست" ان هذه المنظمة نشرت بيانا أكدت فيه انه في حال عدم اكتراث الحكومة المركزية بهذا التحذير، فإنها ستضطر الى الهجوم على العاصمة "ابوجا" والعمل على تحرير الشيخ الزكزاكي.

وأعلن بشير مرافه المنسق الوطني في هذه المنظمة: اننا نطلب من الحكومة الفدرالية برئاسة محمد بخاري، الافراج دون اي شرط عن الشيخ الزكزاكي المعتقل منذ 9 أشهر ظلما وجورا ودون محاكمة.

وأعرب عن قلقه بشأن الوضع الصحي للشيخ الزكزاكي، وأضاف: انه (الشيخ الزكزاكي) معتقل دون اي مبرر والشيء الوحيد الذي نشهده هو الظلم الكبير وانتهاك لحقوق الانسان الاساسية لمواطن نيجيري من قبل حكومة بخاري.

وشبه مرافه، حكومة بخاري بحكومة ديكتاتورية عسكرية، وأكد ان منظمته قد عبأت ملايين الاشخاص في داخل نيجيريا وخارجها للدفاع عن الشيخ الزكزاكي، لشن هجوم على ابوجا، وبالطبع فإنها ستقيم احتجاجات سلمية.

الجدير بالذكر ان هذه المنظمة كانت قبل ذلك قد حددت مهلة 14 يوما للإفراج عن الشيخ الزكزاكي، وإلا فإنها ستوجه الملايين من اعضائها للتحرك نحو منطقة العاصمة الفدرالية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :