رمز الخبر: ۱۳۳۲۵
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۷
أعلنت وزارة الداخلية العراقية، عن مقتل 100 عنصر من تنظيم "داعش" بينهم قادة بارزون جراء قصف جوي شنته طائرات القوة الجوية بالتنسيق مع خلية الصقور في خمس مناطق بمحافظة الأنبار.

وقالت الوزارة في بيان "بعد التوكل على الله وتكثيف الجهد الاستخباري الميداني في المدن التي دنستها عصابات داعش وتحديد الأهداف الإستراتيجية المؤثرة على فعاليات العدو في مناطق (القائم، عكاشات، عنة، راوة، حادلة الرطبة) وبعد استكمال دراسة الأهداف وتحليلها وما أن أنهى أبطال خلية الصقور الاستخبارية المهام صدر أمر التنفيذ وتم تكليف صقور القوة الجوية العراقية الأبطال بتنفيذ الواجب وهم يقودون طائرة نوع F16 في يوم 6 أيلول 2016 لتزلزل الأرض تحت أقدام الإرهابيين وتشعل أوكارهم بتسديدها 11 ضربة ضمن تلك المناطق مستهدفة مواقع القيادات العليا للمجرمين وما تحتويه من آلة قتل للأبرياء من أحزمة ناسفة وذخيرة وأسلحة وعبوات ناسفة ومضافات للانغماسيين والانتحاريين".

وأضافت أن "الضربات أسفرت عن قتل أكثر من 100 إرهابي، من بينهم مساعد والي الفرات سعودي الجنسية من سكنة جدة ويعد من ابرز الشرعيين في الولاية، ومسؤول الانغماسيين من سكنة الفلوجة وهو أحد منفذي إعدام الشهيد مصطفى العذاري وكان موقوفا في بوكا وسكن بعد هروبه من الفلوجة في القائم حي التنك"، لافتة إلى مقتل "مسؤول الانتحاريين العرب من سوريا من سكنة صلاح الدين/ بيجي، والمسؤول الإعلامي لولاية الانبار وناقل بريد العدناني من سكنة القادسية كان موقوفا مع أبو محمد العدناني في سجن بوكا ومقربا منه".

وأوضحت الوزارة أن الضربات أسفرت أيضا عن مقتل "المسؤول العسكري في جزيرة الخالدية، انسحب من الخالدية إلى راوة وقتل أثناء الضربات الجوية وتم دفنه في حي القادسية، ومسؤول نقل الإرهابيين والعجلات إلى الخطوط الأمامية من سكنة راوة هارب من سجن بادوش، فضلا عن مسؤول الغنائم - عراقي الجنسية"، مؤكدة مقتل "مسؤول تجهيز سرية الفاروق من سكنة الانبار منطقة البو مرعي هارب من سجن أبو غريب، وخبير في الطرق المؤدية إلى عين الأسد/ حديثة وهارب من سجن أبو غريب كان موقوفا في بوكا، إضافة إلى أمير سرية الفاروق قاطع راوة التابعة لكتيبة تبوك سعودي الجنسية".

وأشارت إلى مقتل "مسؤول كتيبة الخرساني، ومجهز الأحزمة الناسفة والصواريخ، وأمير مفرزة الأمنيين ومساعده، ومسؤول المشاجب في قضاء عنة، فضلا عن إرهابي عمره 40 سنة من سكنة القائم حي التنك مصري الجنسية من عائلة مجرم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري"، مبينة أنه تم قتل "إرهابي من سكنة الرمادي عن عمر 25 سنة، وأحد الانغماسيين في ما تسمى ولاية الفرات".

وتابعت أن الضربات قتلت "إرهابيا متورطا بالعديد من العمليات الإجرامية ضد اﻻبرياء، وإرهابيا من أهالي الموصل، وجنديا في كتيبة الانغماسيين، إضافة إلى الإرهابي المكنى العراقي".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :