رمز الخبر: ۱۳۳۲۴
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۵
وصف امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "علي شمخاني" ، كارثة منى بانها وصمة عار على جبين "آل سلمان" لايمكن محوها ، مشيرا الى ان النظام السعودي ينفذ الاجندة الصهيونية في المنطقة.
وقال علي شمخاني في الاجتماع الاسبوعي للخبراء السياسيين بأمانة المجلس الاعلى للامن القومي اليوم السبت : ان كارثة منى التي وقعت بسبب عدم الكفاءة والاهمال في تقديم الخدمات الاغاثية والطبية للمصابين وادت الى استشهاد عدد كبير من ضيوف الرحمن ، هي وصمة عار لن تمحى مطلقا من جبين آل سلمان. 

واشار الى عدم التزام الحكومة السعودية بابسط المبادئ الانسانية والقانونية في التعويض عن ألام ضحايا هذه الكارثة ، وقال : ان التغطرس والتكبر الجاهلي يسيطران على سياسات وسلوك حكام الرياض.
واكد امين المجلس الاعلى للامن القومي متابعة الاجراءات المطلوبة لاستيفاء حقوق عوائل شهداء منى ومقاضاة مسببي هذه الكارثة بالاستفادة من الوسائل القانونية والدولية.
وتابع قائلا : ان التعليمات الامنية للموساد لتهميش القضية الفلسطينية كأولوية في العالم الاسلامي ، وتضاءل قوة السعودية بسبب حرب اليمن يمكن اعتبارها السبب الرئيسي لعدم جدارة آل سعود في استمرار ادارة مناسك الحج ووقوع كارثة منى.
وتابع قائلا : ان استمرار الهجمات الجوية السعودية على اليمن والتعاون العسكري والامني مع الكيان الصهيوني ، يعد اقتداء بالاساليب القتالية الجوية للصهاينة في مواجهة الشعوب الحرة والمطالبة بالاستقلال.
واعتبر ممثل قائد الثورة الاسلامية بالمجلس الاعلى للامن القومي ان التكفيريين الذين هم خريجو المدارس الوهابية قبل اتضاح علاقة الكيان الصهيوني مع النظام السعودي ، يقومون بالوكالة بتنفيذ اهدف حكام آل سلمان اليوم في بث الخلافات في العراق وسوريا وباقي البلدان الاسلامية.
واشار شمخاني الى ان التكفيريين هم بيادق النظام السعودي الذي ينفذ الاجندة الصهيونية في المنطقة ، وقال : ان تكرار اطلاق الاكاذيب والاراجيف ضد ايران من قبل النظام السعودي ، هو عمل مشين آخر في اطار تنفيذ مآرب نظام الهيمنة في العالم الاسلامي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :