رمز الخبر: ۱۳۳۱۲
تأريخ النشر: ۱۷ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۰
اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية ، تصريحات ولي العهد السعودي هروبا الى الامام، واكد انه عليه ان يتذكر فشل الحكومة السعودية العام الماضي في الحفاظ على امن الحجاج ، والمسؤولية في حدوث كارثة منى.

ووصف قاسمي التصريحات الاخيرة لولي العهد السعودي، بانها مكررة ونوع من الهروب الى الامام واضاف: ان حكام السعودية مازالوا يكررون اتهاماتهم الباطلة حول ما يصفونه بتسييس ايران لمناسك الحج، ويسعون الى المضي باللعبة المكررة وعديمة الفائدة وانكار مسؤوليتهم الجسيمة، التي يتملصون منها منذ العام الماضي.

وتابع قائلأ : ان ولي العهد السعودي الذي يؤكد على حفظ امن الحجاج، عليه ان يتذكر فشل حكومته في المحافظة على امن الحجاج العام الماضي، وانه عليه ان يتحمل مسؤولية كارثة منى المؤلمة حيال الشعوب المفجوعة، وان الحكام الذي يدعون اليوم انهم يحافظون على التعاليم الاسلامية عليهم محاكمة المسؤولين الذي اعتبروا ارواح الحجاج المظلومين بانها لا قيمة لها، ويمنعون تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق.

واعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عن اسفه للتصريحات غير المنطقية لولي العهد السعودي، واكد ان نتائج الفشل وعدم الكفاءة في اقامة مناسك الحج وحدوث كارثة انسانية كبيرة في هذه المناسك يتحمل مسؤوليتها حكام السعودية الذين لم يعربوا عن اسفهم لمقتل الآلاف من ضيوف بيت الله الحرام بل يقومون فضلا عن ذلك بشكل مباشر وغير مباشر بخداع الشعوب المسلمة بالمنطقة من خلال الاعيبهم السياسية.

وكان ولي العهد السعودي "محمد بن نايف" قد زعم ان ايران تخل بأمن الحج والحجاج.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :