رمز الخبر: ۱۳۳۱
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۱
حذرت وزارة الخارجية الايرانية في بيان لها المواطنين الايرانيين من السفر الى كندا، وعزت ذلك الى ازدياد سياسة محاربة الاسلام وايران وتزايد الأداء السلبي من قبل السلطات الكندية لحماية حقوق الايرانيين.
شبکة بولتن الأخباریة: حذرت وزارة الخارجية الايرانية في بيان لها المواطنين الايرانيين من السفر الى كندا، وعزت ذلك الى ازدياد سياسة محاربة الاسلام وايران وتزايد الأداء السلبي من قبل السلطات الكندية لحماية حقوق الايرانيين.

وأكدت الوزارة في البيان أن "الظروف الراهنة تشير الى ان ممارسة سياسة محاربة الاسلام و"ايران فوبيا" في كندا لم تتوقف بعد بل زادت في السنوات الماضية بشكل ملحوظ وهذه، أثرت على اداء المؤسسات والمنظمات الكندية واستمرت حالات طرد الرعايا الايرانيين تحت ذرائع فارغة كما تم حرمانهم من الحقوق الاساسية كالوصول الى حساباتهم المصرفية".

ودعت الوزارة الايرانيين الى توخي الحذر تجاه المجموعات المجرمة والانتهازية نظرا الى توقف اعمال سفارة ايران وقنصليتها في كندا، مؤكدا ان "اداء الشرطة الكندية يدل على ان الحكومة الكندية لاتقدر أو لاتنوي التحقيق في القضايا الجنائية التي حدثت ضد الرعايا الايرانيين في هذا البلد. هناك حالات قتل لمواطنين إيرانيين، وعلى الرغم من محاولات مكررة من قبل الايرانيين لمتابعة القضية، الا ان شرطة كندا لاتقدم تقريرا يشير الى عمل جدي وفعال لمحاسبة القتلة. كما ان تزايد معدلات الجريمة والتهديدات الاجرامية في كندا دائما مصدر قلق لنا".

واشار البيان الى تقارير تتحدث عن سلوك الحكومة الكندية العنيف تجاه قضايا حقوق الانسان والاحتجاجات ووقوع عدة حالات قتل والتي حصلت بسبب تصدي السلطات الكندية للمحتجين بالهراواة الكهربائية مضيفا ان الشرطة تصرفت في مظاهرات طلابية في مونتريال بشكل عنيف والقت القبض على عشرات المحتجين ونظرا الى هذه التصرفات وإغلاق السفارة الايرانية، على الايرانيين توخي الحيطة والحذر اكثر من الماضي.
الكلمات الرئيسة: كندا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین