رمز الخبر: ۱۳۲۶۳
تأريخ النشر: ۰۷ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۳
اكد رئيس مجلس الشورة الاسلامي في ايران، علي لاريجاني، وقوف بلاده الى جانب العراق "بكل ما نملك من إمكانيات"، معربا عن رفضه الشديد لتقسيم العراق.

وخلال استقباله الامين العام لحركة النجباء في العراق، الشيخ اكرم الكعبي، اليوم السبت، قال لاريجاني: إن تحليلكم بالنسبة لقضايا المنطقة هو تحليل صائب ودقيق، فالسعودية تلعب دورا سلبيا في هذه البقعة الجغرافية من الارض، ولكن ما يثير الإنتباه أن السعودية فشلت الى الان في جميع مؤامراتها ومنيت بالهزيمة في جميع قضايا المنطقة. 

واضاف: منذ عام ونصف العام السعودية تشن الحرب على اليمن ولكن كما تشاهدون لم تحصل على أية إنتصارات في هذه الحرب، وفي قضية سوريا قال السعوديون عدة مرات أنه سيسقط النظام خلال أسبوعين، ولكن مضت خمس سنوات من هذا الكلام والنظام في سوريا ما زال صامدا. 

وحول موقف الجمهورية الاسلامية من تقسيم العراق صرح لاريجاني: نحن نعارض تقسيم العراق بشدة، كما أن المرجعية في العراق تتبنى هذا الموقف.

وأكد أن موقف المرجع الديني اية الله السيد علي السيستاني في هذا الصدد في غاية الأهمية، قائلا: علينا أن ننتبه الى أن مؤامرة الأعداء مستمرة في العراق وسوريا وأزمة هذين البلدين لم تنته بمجرد إنتصارات عسكرية في بعض الميادين.

وبين لاريجاني أننا واجهنا بعد إنتصار الثورة الاسلامية أزمات كبيرة في أنحاء مختلفة من ايران كمنطقة كردستان، ولهذا نفذت قوات الحرس الثوري والتعبئة عمليات عسكرية وعلاوة عليها قاموا بالعمل ثقافي والتربوي وهذا هو سر إنتصاراتنا.

وقال لاريجاني في الختام مخاطبا الشيخ الكعبي، سندعمكم بكل ما نملك من إمكانيات لأنكم أبناء الامام الخميني (قدس سره) والاسلام المحمدي الأصيل.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین