رمز الخبر: ۱۳۲۴۹
تأريخ النشر: ۰۳ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۴۲
أكد قائد القوات البرية في الجيش الايراني العميد احمد رضا بوردستان ان الحرب المركّبة هي خطة جديدة وضعها الاعداء لمحاربة الجمهورية الاسلامية في ايران؛ مشددا علي ضرورة استعداد الجميع للوقوف بوجه هذا المخطط.

وقال العميد بوردستان في كلمته بالملتقى الثالث لمسؤولي التوجيه السياسي للجيش الايراني بطهران اليوم الثلاثاء، قائلا ان الاعداء وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية والتجارب التي توصل اليها الاميركان في حرب فيتنام وصلوا الي هذه النتيجة بأن حرب الاستنزاف ليست مجدية بعد الان وعليه وضعوا ستراتيجية جديدة تفضي الى القيام بعمليات حاسمة وسريعة من خلال استخدام كافة الامكانات بما فيها الدبلوماسية والحرب الناعمة والحرب الباردة والحرب الاقتصادية؛ مضيفا ان جميع هذه الاساليب استخدمت ضد الجمهورية الاسلامية لتقويضها.

واستدل المسؤول العسكري الايراني بتصريحات قائد الثورة الاسلامية حول التصدي لأي نوع من التهديدات؛ مبينا ان الحرب المركبة تشبه حرب الاحزاب؛ اي ان جميع قوى الاستكبار قررت وضع خلافاتها جانبا لإقصاء الجمهورية الاسلامية الايرانية التي اصبحت مصدرا لصحوة الشعوب؛ مضيفا ان المسؤولية اليوم ملقاة على عاتق جميع المسؤولين في اي موقع كانوا، وهو ان نبذل قصارى جهدنا لمواجهة هذه المخططات.

وتطرق العميد بوردستان الى ظاهرة التكفير والارهاب؛ قائلا انها الساحة الاولى من الحرب التركيبية، لافتا الى الجانب الاقتصادي والثقافي، ومؤكدا انها تندرج ضمن اهم ساحات العدو في اطار حربه المركبة ضد ايران الاسلامية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین