رمز الخبر: ۱۳۲۴۸
تأريخ النشر: ۰۳ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۴۰
خلال استقباله رئيس البرلمان الماليزي
اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني مواقف ايران وماليزيا بانها متقاربة جدا، معربا عن اعتقاده بان التعاون الشامل بين البلدين سيفضي الى ايجاد اقتصاد فاعل.

وقال لاريجاني في مؤتمره الصحفي المشترك مع رئيس البرلمان الماليزي امين حاج موليا، اثر اللقاء الذي جرى بينهما في طهران اليوم الثلاثاء، ان ماليزيا دولة مهمة بين الدول الاسلامية وان ايران تولي اهمية فائقة لها.

واضاف، ان لايران علاقات ودية واخوية مع ماليزيا ولقد تباحثنا خلال المحادثات حول تطوير العلاقات البرلمانية والقضايا الاقتصادية في القطاعات المختلفة.

وتابع قائلا، ان مقترحات جيدة جدا قد طرحت لانشطة الشركات الماليزية حيث سترحب ايران بها، وتم البحث ايضا حول تطوير العلاقات الجامعية والثقافية بين البلدين.

واوضح بانه جرى البحث خلال اللقاء ايضا حول القضايا والازمات الاقليمية خاصة التيارات الارهابية التي زعزعت الامن في المنطقة.

واضاف لاريجاني بهذا الصدد، ان مواقف ايران وماليزيا متقاربة جدا من بعضها بعضا واعتقد ان التعاون الشامل بين ايران وماليزيا سيفضي الى ايجاد اقتصاد فاعل.

من جانبه قال رئيس البرلمان الماليزي خلال المؤتمر الصحفي، انه مثلما اشار الدكتور لاريجاني فقد تم البحث خلال المحادثات حول جملة من القضايا خاصة فيما يتعلق بالامن في المنطقة والتعاون الاقتصادي.

واضاف امين حاج موليا قائلا، ان ماليزيا تملك معرفة كاملة عن الدور المهم للجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة، ومن المؤكد ان الحكومة الايرانية ستهيئ اجواء جيدة للتجارة والعلاقات التجارية بين البلدين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین