رمز الخبر: ۱۳۲۴۲
تأريخ النشر: ۰۲ شهريور ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۶
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني استمرار العلاقات الشاملة بين ايران وروسيا والقائمة على ضمان المصالح الوطنية في اطار التعاون الاستراتيجي، مشددا على انها ذات ابعاد واسعة ولا تقتصر على مكافحة الارهاب.

وقال شمخاني في افادة صحفية اليوم الاثنين ان التنيسق الوثيق بين ايران وروسيا وسوريا في تنفيذ العمليات الاخيرة ضد الارهابيين التكفيريين بسوريا افشل نهج العرقلة الاميركي لاملاء مخططاتها على المعادلات الامنية في سوريا.

واشار الى مساعي اميركا وحلفائها الاقليميين لحماية الارهابيين من تلقي الضربات والتي ترتكب المجازر بحق الشعب السوري تحت مسميات المعارضة المعتدلة المزيفة وقال انه ومن اجل احباط مخططات اميركا وحلفائها في عرقلة العمليات العسكرية الاخيرة تم توجيه ضربات حاسمة من الارض والسماء ضد الارهابيين التكفيريين في سوريا.

واعتبر الحملة الدعائية للاعلام الغربي والسعودي حول التعاون الايراني الروسي السوري المشترك في العمليات الاخيرة تندرج في سياق الحرب النفسية للتغطية على الهزيمة المنكرة لحلفائهم في مناطق تدمر وادلب وضواحي اللاذقية وريف حلب وقال ان بعض الدول الغربية والعربية التي تتصور انها قادرة على تغيير المعادلات الاقليمية باغتتهم مبادرات ايران السياسية والدفاعية والامنية.

واشار الى بعض التصريحات غير الدقيقة حول تعاون ايران وروسيا على صعيد مكافحة الارهاب مؤكدا استمرار العلاقات الشاملة بين ايران وروسيا والقائمة على ضمان المصالح الوطنية في اطار التعاون الاستراتيجي مشددا على انها ذات ابعاد واسعة ولا تقتصر على مكافحة الارهاب

وتابع ان التنسيق لاستثمار طاقات دولة تمتلك واحدة من اقوى الاسلحة الجوية في لعالم للدفاع عن الشعب السوري المظلوم ومواجهة التهديدات التي قد تمس الامن القومي الايراني يعكس مبادرة واقتدار ايران السياسية والردعية.

واشار الى تفشي ظاهرة الارهاب وتعقيداتها والتهديدات التي يتعرض لها الامن القومي الايراني من جرائها وقال ان تعزيز القدرات الردعية للبلاد في مواجهة التهديدات لاسيما خطر الارهاب التكفيري يعد نهجا لا يقبل التغيير بالبلاد .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین