رمز الخبر: ۱۳۲۳۷
تأريخ النشر: ۳۱ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۹
شهدت العاصمة صنعاء اليوم أكبر مسيرة جماهيرية ملايينية في تاريخ اليمن تأييدا ودعما للمجلس السياسي الأعلى والاتفاق السياسي بين القوى الوطنية.

وتوافد الملايين من أبناء الشعب اليمني الذين تقاطروا من مختلف المحافظات إلى العاصمة صنعاء للمشاركة في هذه المسيرة الجماهيرية بميدان السبعين.

وحضر التظاهرة صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى وقاسم لبوزة نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى وأعضاء المجلس ويحيى علي الراعي رئيس مجلس النواب والقائم بأعمال رئيس الوزراء طلال عقلان وأعضاء مجالسي النواب والشورى والقائمين بأعمال الوزراء والعلماء والقيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الإجتماعية والمشائخ وممثلو الأحزاب والتنظيمات السياسية والإتحادات والنقابات ومنظمات المجتمع المدنية.


ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الوطنية واللافتات المؤيدة للمجلس السياسي الأعلى ورددوا الهتافات في التاكيد على وحدة الصف والتلاحم الوطني ودعمهم للجيش واللجان الشعبية للذود عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

وامتلأت ساحة ميدان السبعين والشوارع المحيطة به والمؤدية إليه بالحشود الجماهيرية وكذا مداخل العاصمة صنعاء من القادمين من المحافظات التي تقاطرت منذ الأمس وساعات الفجر الأولى في أكبر حشد بشري في تاريخ اليمن .. مؤكدة صمودها وتماسكها في مواجهة العدوان السعودي الأميركي والتصدي للغزاة والمحتلين والدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة خيار الشعب اليمني الإستراتيجي.

وفي المسيرة الجماهيرية الكبرى أكد صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى أن تشكيل المجلس جاء تلبية لطموحات الشعب اليمني ونزولا عند رغباته التي تنبع من حس وطني عال يراعي مصالح الوطن فوق كل المصالح.

وقال " إن المجلس السياسي الأعلى جاء لسد الثغرات التي يحاول الأعداء النفوذ منها لتفريق هذا الشعب وتمزيقه بعد أن عجز عن تحقيق أي تقدم في الميدان".

وأضاف " يا جماهير الشعب اليمني يا من تتجسد فيكم عزة اليمن وكرامته وصموده .. أيها الحشد الكريم يا من أتيتم رغم الصعاب وقطعتم الوديان والسهول والجبال غير آبهين بحماقات العدوان وجرائمه وتهديداته وحصاره، جئتم مبادرين ومؤيدين وداعمين .. فأنتم من تكتبون الوقائع وأنتم من تصنعون النصر وتصنعون التاريخ وتصنعون الإنتصارات".

وتابع "الصمود والمواقف البطولية التي يسطرها رجال الجيش واللجان الشعبية ما هي إلا نفحة من نفحات صمودكم وثباتكم .. فهم أبنائكم، إخوانكم، آبائكم وأقاربكم يستمدون منكم الإباء والصمود والصبر، إنهم رجال اليمن وإنها القبائل اليمنية التي لم ولن تنحني يوما ما".

وأردف" أيها الشعب اليمني العظيم من بين الحشود ومن بين أصوات رجال اليمن ونساءه وأطفاله نوجه رسائلنا للعالم أجمع أن هذا هو الشعب اليمني، هذه هي الديمقراطية، وهذه هي الشرعية .. أين أبصار تلك الدول، أين أبصاركم هل أعماها النفط السعودي فلو كانت دماء أبناء اليمن تسيل نفطا لالتفتم إليها ".

ومضى بالقول " ألا ترون الشعب اليمني، هذه الحشود التي ربما تساوي أضعاف سكان أربع من دول الخليج (الفارسي) التي هي تشارك في العدوان على اليمن، من أنتم حتى تعتدون على الشعب اليمني، عار على من يرى ويسمع ثم يتآمر على الشعب اليمني مع ثلة لم تحمي نفسها ناهيك عن أن تدير بلدها، عار عليكم أن تتآمروا على شعب اليمن الذي لم يكن يوما يمثل مصدر قلق لا لدول الإقليم ولا للأمن والسلم العالمي ".. مضيفا " أنتم عندما تتآمرون على شعبنا فأنتم تقتلون أنفسكم لأنكم تقتلون مهد العروبة وتقتلون مهد الحضارة ".

وخاطب رئيس المجلس السياسي الحكومات بالقول " أيها الحكومات في مختلف دول العالم يا من تتشدقون بالحرية واحترام حق الشعوب في تقرير المصير، أين احترامكم لإرادة الشعب اليمني، احترموا إرادة هذا الشعب، احترموا إرادة الشعب اليمني وخياراته الشرعية الديمقراطية ، فإذا لم تسمعوا لصوت هذا الشعب وتحترموا إرادته فإنكم غير جديرين باحترام شعوبكم التي ستحاسبكم يوما ما طال الوقت أم قصر ".

وأكد أن الشعوب لا يمكن أن تقهر .. وقال " لكم في فلسطين عبرة رغم إحاطة الكيان الصهيوني وامتلاكه أفتك الأسلحة إلا أن أكثر من 50 عاما لم يستطع أن يركع الشعب الفلسطيني" .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین