رمز الخبر: ۱۳۲۲۲
تأريخ النشر: ۲۶ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۸
أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، بشدة جريمة استهداف طائرات العدوان السعودي لمستشفى في محافظة حجة باليمن، مؤكدا ان الصمت الدولي المدوي ازاء جرائم السعودية، زاد من جرأة وصلافة هذا النظام على ارتكاب جرائمه والامعان فيها.

ووصف قاسمي الجرائم الاخيرة للعدوان السعودي في استهداف مستشفى في اليمن بانها جريمة سافرة ولا يمكن تصورها ضد الانسانية وقال،: ان صمت الأوساط الدولية الباعث على الاسف ازاء استهداف المدارس والمستشفيات أدى الى ان تزداد السعودية يوما بعد يوم جرأة وصلافة في ارتكاب الجرائم المعادية للبشرية.

وأضاف: بينما تدعو الاعراف الدولية وحقوق الانسان وفوق ذلك الضمير الانساني، الجميع في الحروب والصراعات الى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المدنيين والبنى المدنية، فإن النظام السعودي الراعي للارهاب والمثير للحروب، لا يعرف اي حدود في قتل الاطفال والنساء والمرضى والمدنيين العزل، وبالطبع فإن هذه الجرائم هي نتيجة الصمت المدوي الذي يصم الاذان والتعتيم على جرائم هذا الكيان من قبل الاوساط والمنظمات الدولية بما فيها منظمة الامم المتحدة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية مرة اخرى على انه من الواضح تماما ان مبادرة نواب الشعب اليمني لاستئناف نشاط البرلمان والبنى الديمقراطية والقانونية أدى الى غضب السعودية المتزايد، لذلك قام هذا النظام القاتل للاطفال بشن هجمات واسعة وغادرة على المستشفيات والمدارس انتقاما من الشعب اليمني البريء والاعزل.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین