رمز الخبر: ۱۳۲۱۲
تأريخ النشر: ۲۴ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۶
خلال استقباله المبعوث الخاص للرئيس الكوبي
لفت الرئيس الايراني حسن روحاني، الى أهمية تطوير العلاقات مع كوبا كدولة صديقة لايران في اميركا الجنوبية، واكد عزم إيران وكوبا علي تطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات، داعيا الى اتخاذ خطوات عملية في هذا الاتجاه.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس روحاني لنائب الرئيس الكوبي ومبعوثه الخاص ريكاردو كابريساس، حيث تسلم منه رسالة خطية من الرئيس الكوبي راؤول كاسترو دعا فيها لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب الرئيس روحاني عن شكره لنظيره الكوبي، لرسالته التي بعث بها، مؤكدا علي أهمية تطوير العلاقات مع كوبا كونها من البلدان الصديقة لايران في أميركا اللاتينية، وقال أن القواسم الثقافية المشتركة بين الشعبين الإيراني والكوبي قد عززت العلاقات بين الحكومتين في سنوات ما بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، مشيرا إلى الظروف المتوفرة بعد الإتفاق النووي لتطوير التعاون الثقافي والإقتصادي بين البلدين.

وقال، ان العلاقات بين البلدين، فضلا عن الصحة والبيوتكنولوجيا، ينبغي تطويرها في جميع المجالات خاصة ان ارادة الحكومتين متركزة على التطوير الشامل للتعاون، وينبغي اتخاذ خطوات عملية في هذا السياق.  

وأشار الرئيس الايراني إلى اتباع واشنطن سياسة فرض الحظر الإقتصادي علي الدول المستقلة في العالم، واكد بأن إيران تري الحظر آلية خاطئة وغير مثمرة ويجب تحقيق حرية التجارة والعلاقات الإقتصادية بين دول العالم في إطار القوانين الدولية.

ونوه الرئيس روحاني إلي ملف الإرهاب وتدخل القوى الأجنبية في شؤون دول المنطقة، مشددا على أن إيران تولي إهتماما بالغا بقيام شعوب المنطقة بتقرير مصيرها دون التدخل الأجنبي المباشر أو غير المباشر.

واعتبر الارهاب بانه يشكل خطرا على جميع دول العالم، مؤكدا إستعداد إيران للتعاون وتبادل الراي مع الدول الصديقة نظير كوبا حول القضايا الإقليمية والدولية.

واشار الى دور حركة عدم الانحياز في الساحة العالمية، معربا عن امله بان تتمكن ايران وكوبا بصفتهما دولتين ناشطتين في هذه الحركة، في ظل تعاون ودور اكثر فاعلية، من ايجاد تطور ايجابي يخدم مصلحة الحركة واعضائها.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین