رمز الخبر: ۱۳۲۰۶
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۶
اكد امام جمعة طهران المؤقت آية الله محمد امامي كاشاني ان اميركا والصهيونية تريدان تدمير العالم الاسلامي باستخدام اموال نظام آل سعود، وهذا ما جلبتا من ويلات للمسلمين.
واشار آية الله امامي كاشاني الى ان القرآن الكريم اشار الى انه ستظهر في المستقبل امور نشاهدها حاليا مثل هذا الانفلات الامني والمظالم والغطرسة والنفاق الذي يحدث في مختلف انحاء العالم.
واضاف: ان ذروة هذه الاحداث ستقع في عصر الامام المهدي (عج) حيث ستتغير افكار الجميع ايضا، وسيحبط الامام المهدي (عج) جميع المؤامرات، فنظام آل سعود الذي يدعي انه خادم الحرمين، قد تسبب بكوارث للعالم، وسابقا كان يتستر تحت غطاء خادم الحرمين، ولكن الله كشف عن وجه آل سعود القبيح.

وتابع قائلا: انظروا ماذا فعل النظام السعودي باليمن؟ وكيف يرعي ويدعم داعش؟ فأميركا والصهيونية تريدان تدمير العالم الاسلامي، وحاليا باستخدام اموال آل سعود تسببا بحدوث المآسي في العالم الاسلامي.
واوضح امام جمعة طهران ن جميع الامور سوف تظهر على حقيقتها ، مشيرا الى ان جميع المسلمين يعتقدون مثل الشيعة بظهور الامام المهدي (عج) وهذه القضية لاتقتصر على اتباع اهل البيت (ع).
واعتبر ان قضية الاعتقاد بانتظار الامام المهدي (عج) منقذ العالم من الظلم وناشر العدل وكذلك مبدأ ولاية الفقيه ، ادت الى ان تصبح ايران جزيرة الامان في العالم الاسلامي ، داعيا الى طرح هذه القضية في العالم الاسلامي  وبث الأمل في قلوب المسلمين بان يكون لهم مستقبل واعد.
ومضى قائلا : اذا كانت لدى سكان الحجاز مثل هذه العقيدة لما استطاع آل سعود من فرض حكمهم ، وهذه العقيدة اذا اندثرت ، فسيأتي افراد جناة وخونة يحكمون الشعوب المسلمة ، وينبغي على العالم الاسلامي الاهتمام بقضية الانتظار ، وبالطبع فان بلدنا ايران لديها مثل الوضع بحمد الله.
واكد خطيب جمعة طهران على ضرورة العمل بحيث لايتمكن الاجانب من السيطرة على رقاب المسلمين ، وقال : ان الموضوع الذي اكد عليه قائد الثورة  الاسلامية حول الاقتصاد المقاوم استند الى هذا الاساس ، لان الاقتصاد  هو شريان الحياة ، يجب ان لا تعيش الشعوب الملسمة حياة فقر بل في غنى ولا تحتاج الى الآخرين.
وفي جانب آخر شدد آية الله امامي كاشاني على اهمية عدم الاسراف والتبذير في استهلاك المواد الغذائية والطاقة. 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین