رمز الخبر: ۱۳۲۰۴
تأريخ النشر: ۲۱ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۴
اكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية في ايران ، ناصر ابو شريف ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها اليد العليا في مكافحة الارهاب الصهيوني ، لافتا الى انه لا يمكن عقد الامل على الزعماء العرب.

واشار "ناصر ابو شريف" في كلمة القاها عصر اليوم الاربعاء في مدينة مشهد /شمال شرق ايران/ الى ان الاحتلال الصهيوني يسيطر على 37 بالمائة من اراضي القدس الشرقية ، وقال : ان بناء المستوطنات الصهيونية لم يتوقف يوما واحدا ، واذا اكتملت عمليات البناء غير القانونية ، فان القدس سيتم محاصرتها من الجهات الاربع. 

واضاف : انه  فضلا عن بناء المستوطنات ، فان عملية بناء جدار عازل ارتفاعه 5 امتار وطوله 700 كلم  سيعزل قطاع غزة بشكل كامل عن الضفة الغربية ، واذا ما تم الانتهاء منه ، فان التركيبة السكانية في فلسطين ستتغير بشكل خطير وفق رغبة الاعداء.

ونوه ممثل حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الى ان النزعة العدوانية والوحشية هي من طبائع الصهاينة والقوى الاستكبارية في العالم ، مشيرا الى وعد رئيس الوزراء البريطاني  عام 1916 الى الصهاينة بانشاء دولة لهم على ارض فلسطين والذي عرف فيما بعد بـ "وعد بلفور".

واضاف ابو شريف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها اليوم اليد العليا في مكافحة الارهاب الصهيوني ، واقول لكم بصراحة اننا لا نعلق أي امل على الزعماء العرب، وهذا ليس رأي فصائل المقاومة الاسلامية وانما جميع شعوب المنطقة ، فأي صرخة لن تتمكن من ايقاظهم من السبات ، وكذلك فان الجامعة العربية اصبحت غير فاعلة وعديمة الفائدة اكثر من أي وقت مضى.

وتابع قائلا : في الوقت الذي يحترق الفلسطينيون واليمنيون والشعوب المظلومة في العراق وافغانستان وسوريا في نار حقد وعداوة اعداء الاسلام ، فان الجامعة العربية تعقد اجتماعا للاعتراف بالمعارضة السورية المسلحة المتحالفة مع الاعداء ، بدون ادنى اشارة الى معاناة هذه الشعوب.

واختتم "ناصر ابو شريف" حديثه قائلا : ان وضع المنطقة متأزم ، والمؤسف اكثر اذا عرفنا ان نظاما يدعي انه خادم الحرمين الشريفين ، اصبح الدركي الاول والاداة الرئيسية للاسلام الاميركي في المنطقة، وان وزير خارجيتها ينفع فقط بحل مشاكل التكفيريين والارهابيين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین