رمز الخبر: ۱۳۱۹۷
تأريخ النشر: ۲۰ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۱
أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني اليوم الثلاثاء ضرورة مشاركة كافة القوى السياسية العراقية في عملية التصدي للجماعات الارهابية حتى دحرها.

وخلال استقباله برهم صالح نائب الامين العام في الاتحاد الوطني الكردستاني في العراق، شدد لاريجاني على ضرورة مشاركة كافة القوى السياسية في العراق بعملية التصدي للجماعات الارهابية وعملية تحرير مدينة الموصل.

وأعرب لاريجاني عن دعم ايران لمشاركة كافة الاطراف العراقية في العملية السياسية وفقا لما يشير اليه الدستور العراقي، مشيرا الى ان الاحداث الاخيرة في العراق اثبتت ان التكاتف والتلاحم بين القوى السياسية اثمرا عن تحقيق النصر ضد تنظيم داعش الارهابي.

وأشار لاريجاني الى ان تاريخ العراق يؤكد وجود التعايش السلمي بين كافة القوميات والطوائف واتخاذ أي موقف من شأنه ان يعكر أو يخل بهذا التعايش السلمي لن يكون في صالح أي جهة وأو ظائفة أو قومية.

وأضاف لاريجاني ان من ابرز التحديات التي يواجهها العراق اليوم هي مكافحة الارهاب التكفيري والتصدي له، معربا عن أمله بان يصل العراق الى الاستقرار بعد نجاحه في تحرير مدينة الموصل من قبضة داعش.

وحذر لاريجاني من مخططات داعمي الارهاب في المنطقة من خلال العمل على اذكاء النعرات الطائفية والقومية والقبلية في العراق، مشيرا الى ان هذه المخططات من الممكن دحرها عبر يقظة القادة السياسيين في العراق.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین