رمز الخبر: ۱۳۱۷۳
تأريخ النشر: ۱۴ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۵
اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي مزاعم نظيره البريطاني حول ارسال السلاح من قبل ايران الى اليمن، بانه محض كذب، موجها النصيحة للمسؤولين البريطانيين بالتحرك في مسار احترام ارادة الشعوب وتجنب التوتر بدلا عن استغلال الازمات الاقليمية.

ووصف قاسمي التصريحات الاخيرة للمتحدث باسم الخارجية البريطانية بانها تعتبر تدخلا سافرا في قضايا دول المنطقة وتاتي في سياق سياسات بريطانيا المثيرة للتفرقة.

وفند مزاعم المتحدث باسم الحكومة البريطانية القاضية بارسال السلاح من قبل ايران الى اليمن، واعتبرها بانها محض كذب.

واضاف المتحدث ورئيس مركز الدبلوماسية العامة والاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية، ان السياسات المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية كالسابق على ارساء الامن والاستقرار في المنطقة وللاسف ان الدول الاجنبية بتواجدها العسكري في المنطقة تشكل على الدوام عنصر عدم الاستقرار ونمو التطرف والمزيد من ترويج الارهاب.

واكد قاسمي، ان دول المنطقة، ومن دون تدخلات سائر القوى الدولية، يمكنها وهي قادرة على التغلب على الازمات والاضطرابات، عبر اللجوء الى المزيد من الحوار والتعاطي واتباع سياسة حسن الجوار والاحترام المتبادل وحق السيادة للدول.

ونصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية المسؤولين البريطانيين مرة اخرى للعمل بدلا عن تحريف الحقائق واستغلال الازمات الاقليمية خلافا لمصالح شعوب هذه المنطقة، على التحرك في مسار احترام مطالب وارادة الشعوب وتجنب اثارة التوتر.

وتابع قاسمي، ان يقظة شعوب المنطقة ازاء الايحاءات الخاطئة، والاهتمام بالجذور الحقيقية للازمة وكذلك بذل الجهود المشتركة في مسار حلها وتسويتها، يمكنها المساعدة بارساء الامن والاستقرار بعيدا عن تدخلات الدول الاتية من خارج المنطقة.

يذكر ان المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ادوين صاموئيل وفي تصريح ادلى به لصحيفة "عكاظ" الصادرة في السعودية، زعم بان ايران ترسل السلاح الى اليمن وتتدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین