رمز الخبر: ۱۳۱۷۰
تأريخ النشر: ۱۴ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۰
اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" انه على الحكومة السعودية تحمل مسؤولية كارثة منى ، مشيرا الى تشكيل لجنة لمتابعة هذه الكارثة في قسم الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية.

وفي معرض تعليقه على رسالة بعثتها عوائل 120 من شهداء كارثة منى الى وزير الخارجية الايراني، اعرب قاسمي عن مواساته مرة اخرى لعوائل جميع شهداء هذا الحادث المؤلم ، وقال: ان وزارة الخارجية وضعت في جدول اعمالها المتابعة السياسية والقانونية الدولية لهذه الكارثة، ووظفت جميع امكانياتها لاستيفاء الحقوق المادية والمعنوية لعوائل شهداء كارثة منى.

واوضح ان اساس اداء وزارة الخارجية يستند الى ثلاثة مبادئ هي الحكمة والعزة والمصلحة ، مؤكدا ان جميع البعثات الدبلوماسية الايرانية تعمل بجدية وعلى اساس التعليمات الصادرة من قبل وزير الخارجية لاستيفاء حقوق الشهداء، كما انها تابعت هذه القضية في معظم المنظمات الدولية فضلا عن الاستعانة برجال القانون في داخل وخارج ايران لاثبات مسؤولية الحكومة السعودية في كارثة منى.

واضاف: ان الامة الاسلامية تدرك جيدا بلا شك ان مسؤولية حدوث هذه الكارثة المؤلمة يتحملها مسؤولو الحكومة السعودية غير الاكفاء، ويجب عليهم تحمل المسؤولية في هذا المجال بشكل جاد.

وتابع قائلا: ان وزارة الخارجية وبالتنسيق والتعاون مع باقي الاجهزة المعنية في السلطتين التنفيذية والقضائية ومن خلال عقد عدة اجتماعات، درست الجوانب القانونية وكيفية الاستفادة من الامكانيات القضائية والقانونية على مختلف المستويات الوطنية والدولية، وان هذه الوتيرة متواصلة من خلال لجنة متابعة كارثة منى والتي تم تشكيلها في قسم الشؤون القنصلية والبرلمانية بوزارة الخارجية.

ورحب المتحدث باسم وزارة الخارجية بجميع المقترحات والافكار والخبرات التقنية للمختصين ورجال القانون والجماعات السياسية والاجتماعية المختلفة ، للمساعدة في استيفاء حقوق عوائل الشهداء والمتضررين في كارثة منى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین