رمز الخبر: ۱۳۱۶۹
تأريخ النشر: ۱۴ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۲۸
أصدرت وزارة الامن الايرانية اليوم الاربعاء بيانا اعلنت فيه عن ملاحقات امنية وقضائية وعملانية لـ 102 من عناصر وانصار تنظيم "توحيد وجهاد" الارهابي، مشيرة الى مقتل العديد منهم واعتقال البعض الاخر منهم واصدار الحكم ضدهم بالاعدام او السجن.

واستعرضت الوزارة في بيانها جانبا من الاعمال الاجرامية التي قام بها هذا التنظيم الارهابي التكفيري المسمى بـ "توحيد وجهاد".

وجاء في البيان الصادر عن وزارة الامن الايرانية انه اثر محاولات السلفية التكفيرية الرامية لنشر عقائدها في غرب البلاد بدأ عدد من المغرر بهم انشطتهم الارهابية في 2008 ، وبادروا الى تشكيل تنظيم ارهابي عرف بين الناس بـ "تنظيم ابوبكر".  

واضافت، ان هذا التنظيم الإرهابي بدأ أولى عملياته في 28 نيسان / أبريل 2009 وذلك بشن هجوم بـ27 عنصراً مسلحاً ضمن مجموعتين على مقر القيادة والوحدة الخاصة للشرطة في مدينة سنندج ما أدى إلى استشهاد وجرح عدد من قوات الشرطة.

وأوضحت الوزارة أنه وفي بادئ الأمر اتجهت الأصابع إلى التيارات القومية ومنها زمرة "بيجاك" ولكن وفقاً للمعلومات الواصلة من الشعب والمتابعات الحاصلة تبين أن هذه الإجراءات قد تم تدبيرها وتنفيذها من قبل التيارات التكفيرية، حيث قامت هذه الجماعة وتأسياً بالفكر الوهابي التكفيري بالمزيد من تحجيم دائرة الاسلام وتكفير مواطنين بمحافظة كردستان وقامت على إثرها بتصفية بعض علماء ورجال الدين والمواطنين جسدياً وخلقت أجواء من الرعب والهلع وزعزعة الامن ومن ثم تبعتها بنشاطات إرهابية وسموا زمرتهم باسم تنظيم "توحيد وجهاد".

وقال البيان، انه وفي دراسة وتحليل اجراءات وافكار زمرة "توحيد وجهاد" الارهابية يمكن العثور على الكثير من الشبه بين هذه الجماعة وداعش.

واشار البيان الى بعض هذه الاجراءات وهي:

1- المزيد من تحجيم دائرة الاسلام وتكفير الاخرين وفقا للاجتهاد الشخصي.

2- تدني المستوى الفقهي والشرعي للعناصر الاساسية لهذه الجماعة واجتهاد المبادئ الفقهية على اساس ادراكهم الواطئ.

3- التاثر بالفكر الوهابي التكفيري ورفض مبادئ الفقه الشافعي وتكفير علماء الدين البارزين من اهل السنة.

4- خوض المغامرات.

5- التطرف في العقيدة.

6- الرؤية احادية الجانب العمياء وعدم القبول او تحمل رأي وعقيدة الاخرين.

7- العنف في التصرف.

8- ...

وقال البيان انه واثر الضربات الاولى التي وجهت من قبل الاجهزة الامنية الى هذه الزمرة، فقد فقدت القدرة على تنفيذ عمليات عسكرية على نطاق واسع ومن خلال اجتذاب عناصر جديدة وضعت في جدول اعمالها القيام باعمال ارهابية وتعرضية من اهمها:

1- توزيع الشكولاتة المسمومة في صفوف قوى الامن الداخلي والقوى العسكرية والقضائية في مدينة سنندج (ايار/ مايو 2009).

2- السطو المسلح على متجر لبيع الذهب في مدينة قروة (8 تموز/ يوليو 2009، اختطاف وقتل صاحب المتجر).

3- تنفيذ هجوم مسلح على مركز الشرطة رقم 12 في سنندج (13 تموز/ يوليو 2009 ، اصابة 3 من افراد الشرطة).

4- عملية اغتيال مسلحة للمساعد القضائي في سنندج مهدي كاميان (9 ايلول /سبتمبر 2009 ، ادت الى اصابته).

5- عملية اغتيال مسلحة ادت الى استشهاد عالم الدين من اهل السنة ماموستا برهان عالي (12 سبتمبر 2009).

6- عملية اغتيال مسلحة ادت الى اصابة قاضي العدلية حسن داوطلب (16 سبتمبر 2009).

7- عملية اغتيال مسلحة ادت الى استشهاد ماموستا شيخ الاسلام (17 سبتمبر 2009).

8- اشتباك مسلح في محلة "شريف آباد" مع كوادر وزارة الامن (27 سبتمبر 2009) ادى الى استشهاد عنصر من وزارة الامن واستشهاد متقاعد من الحرس الثوري وجرح عنصر من الوزارة، وفي هذا الاشتباك قتل 3 من الارهابيين).

9- عملية سطو مسلح لسيارة من طراز "بيجو 405" ومبلغ 6 ملايين تومان (الدولار يعادل نحو 3000 دولار) من مواطن سنندجي (5 تشرين الاول / اكتوبر 2009).

10- اشتباك مسلح مع وحدة دورية من قوى الامن الداخلي في سنندح (19 تشرين الثاني / نوفمبر 2009).

11- عملية سطو مسلح لـ 4 سيارات في همدان وزنجان وشمال البلاد (خلال عامي 2009 و 2010 ادت الى مقتل سائق احدى هذه السيارات).

12- عملية سطو مسلح لـ 5،4 كغم من الذهب من متجر لبيع الذهب (26 كانون الثاني / يناير 2010 ، اصابة شخص).

13- عملية سطو مسلح فاشلة في همدان (26 كانون الثاني / يناير 1010).

14- عملية سطو مسلح لنحو 5،4  كغم من الذهب من متجر لبيع الذهب في زنجان (13 شباط/ فبراير 2010 ، ادت الى استشهاد مواطن واصابة اثنين من قوى الامن الداخلي).

15- اشتباك مسلح قرب سنندج مع كوادر وزارة الامن (26 حزيران / يونيو ) ادى الى مقتل احد الارهابيين 2010).

16- اشتباك مسلح في مدينة همدان ادى الى استشهاد احد كوادر وزارة الامن (12 حزيران / يونيو 2010).

17- الهجوم على مقر لشرطة المرور في ساحة "ازادي" في مدينة سنندج ادى الى استشهاد 4 من قوى الامن الداخلي واحد المواطنين واصابة 11 شخصا اخر بجروح (9 تشرين الاول / اكتوبر 2010).

18- اشتباك مع كوادر من وزارة الامن ادى الى مقتل ارهابيين اثنين (18 تشرين الثاني /نوفمبر 2010).

19- تنفيذ عملية ادت الى استشهاد 4 من العاملين في مؤسسة حماية البيئة بمحافظة كردستان (4 اذار/مارس 2011).

20- اشتباك مع قوات حرس الثورة الاسلامية قرب مدينة سنندج (9 اذار/مارس 2011).

21- تنفيذ هجومين منفصلين على مركزي الشرطة 15 و 16 في سنندج اديا الى استشهاد احد افراد الشرطة واصابة اثنين اخرين من قوى الامن الداخلي (24 اذار/مارس 2011).

22- تنفيذ هجوم على دورية لقوى الامن الداخلي في محلة غفور بسنندج (28 اذار/مارس).

23- اشتباك مع قوات حرس الثورة الاسلامية في قرية تجرة التابعة لمدينة سنندج (4 نيسان /ابريل 2011).

24- اشتباك مع القوات العملانية التابعة لوزارة الامن ادى الى مقتل 4 ارهابيين (21 نيسان /ابريل 2011).

واشار البيان الى ان الاعمال الارهابية لهذه الزمرة ادت بالمحصلة الى استشهاد 20 شخصا واصابة 40 اخرين من ضمنهم شخصيات بارزة مثل الشهيد محمد شيخ الاسلام ممثل كردستان في مجلس خبراء القيادة والشهيد برهان عالي من علماء الدين البارزين من اهل السنة.

واضاف، ان الجهود المبذولة ادت تاليا في 21 نيسان /ابريل 2011 الى استهداف اخر خلية لهذه الزمرة في محلة حسن اباد بمدينة سنندج ومن ثم اعتقالهم.

ولفت البيان، الى انه تم الكشف عن 102 من العناصر والمناصرين لزمرة "توحيد وجهاد" الارهابية وملاحقتهم امنيا وعملانيا وقضائيا حيث قتل عدد منهم خلال اشتباكات مسلحة مع قوى الامن الداخلي والقوى الامنية فيما جرى اعتقال عدد اخر منهم حيث حكم على بعضهم بالاعدام وعلى اخرين بالسجن.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین