رمز الخبر: ۱۳۱۶۸
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۷:۱۶
وصف نائب قائد قوات التعبئة الشعبية في ايران "بسيج" العميد علي فضلي ما تناولته بعض وسائل الاعلام عن اصابة قائد قوات التعبئة العميد محمدرضا نقدي خلال زيارته لسوريا بانه محض كذب ويندرج في اطار الحرب النفسية التي يشنها العدو.

وفي تصريح له من سنندج اليوم الاحد، قال فضلي ان العميد نقدي كان قد توجه الى سوريا خلال ايام عطلة اعياد النوروز في ايران نهاية اذار/ مارس الماضي وما ذكرته بعض وسائل الاعلام العربية والغربية والصهيونية عن اصابته هناك وذلك بعد نشر صور العميد نقدي على الحدود السورية مع الاراضي المحتلة لا اساس له من الصحة.

واضاف فضلي انه لم يتم الاعلان عن تفقد العميد نقدي للجبهات في سوريا في ذلك الوقت لعدة اسباب حيث تم الاعلان عنها بعد خمسة أشهر وما تم الاعلان عنه من قبل هذه الوكالات الاعلامية يندرج في اطار الحرب النفسية التي يشنها العدو ضد محور المقاومة الذي بات يحقق انتصارات واضحة على ارض المعركة في سوريا.

واشار فضلي الى ان العدو وعبر نشر هذه الاكاذيب يستهدف الروح المعنوية والنفسية للشعب الايراني بعد افلاسه في ميدان المعركة وعدم قدرته في ضرب رجال المقاومة اللذين يبذلون جهود جبارة في ساحات القتال بهدف افشال المخطاطات الصهيونية والتكفيرية في المنطقة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین