رمز الخبر: ۱۳۱۶۵
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۷:۱۳
جابري انصاري لدى استقباله دي ميستورا:
اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري، دعم ايران للحل السياسي للازمة السورية، لافتا الى ان طهران تؤيد الحل الذي يحظى بقبول الحكومة والشعب والفصائل السياسية في سوريا.

ولدى استقباله المبعوث الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشان السوري ستيفان دي مستورا الذي يزور طهران لبحث تطورات الازمة السورية، اشار جابري انصاري الى تعقيدات الازمة السورية وسياسات بعض اللاعبين المؤثرين في الازمة، الرامية لتمرير مآربهم عبر الخيار السياسي بعد ان فشلوا في تمريرها في المواجهة  العسكرية وقال ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايراني منذ بداية الازمة السورية ولحد الان تؤكد على الحل السياسي باعتباره السبيل لانهاء الازمة السورية.

واعتبر مساعد الخارجية الايرانية اهم خطوة لنجاح الخيار السياسي هو الاهتمام بالحقائق القائمة على الارض في سوريا، مستبعدا امكانية التوصل الى حل سياسي من دون  الاخذ بنظر الاعتبار الحقائق السياسية والميدانية.

ولفت جابري انصاري الى دعم ايران للخيار السياسي لتسوية الازمة السورية، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤيد الحل الذي يحظى بقبول الحكومة والشعب والفصائل السياسية في سوريا.

الى ذلك بحث الجانبان ضرورة استمرار المشاورات للمساهمة في التوصل حل سياسي للازمة السورية .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین