رمز الخبر: ۱۳۱۴۴
تأريخ النشر: ۰۲ مرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۱۲
اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان وزير الخارجية السعودي يتصور انه قادر على صرف انظار الراي العام العالمي عن الفضائح اللامتناهية لبلاده باعتبارها عرابة القاعدة وداعش عبر تحميل ذلك على شماعة الخارج.

وردا على المزاعم السخيفة والخاوية والبالية لوزير الخارجية السعودي حول الجمهورية الاسلامية قال قاسمي ان الجبير الذي يجهد هذه الايام لازالة اثار تدخل القادة والساسة والمؤسسات الرسمية لبلاده في العمليات الارهابية المختلفة خلال العقود الاخيرة يتصور ان بامكانه ان يصرف انظار الراي العام العالمي عن الفضائح اللامتناهية لبلاده باعتبارها عرابة القاعدة وداعش من خلال تعليق ذلك على شماعة الخارج. 

واوضح انه يمكننا ان نتفهم ان وزير الخارجية السعودي قد مر بايام صعبة على اعتاب نشر التقرير السري للحادي عشر من سبتمبر كما انه ينتظر اياما مقبلة اصعب.

 وتابع قاسمي : لاشك انه لايمكن اخفاء ابعاد وتداعيات مثل هذه المعلومات المهمة حول مصادر البلد الراعي للارهاب من وجهة نظر الراي العام العالمي والشعوب التي كانت ضحية الارهاب في الاعوام التي اعقبت الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 .

واشار قاسمي الى انه  يبدوا ان عادل الجبير عندما يواجه الاحباط يطلق تصريحات مضحكة حول بلدنا وقال انني اوصيه في مثل هذه الاوضاع ان يتجنب اطلاق التصريحات وان يفكر اكثر بتبعات تصريحاته .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین