رمز الخبر: ۱۳۱۲۴
تأريخ النشر: ۱۲ خرداد ۱۳۹۵ - ۲۳:۱۵
استنكر رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري قرار ما يسمى "رئيس بلدية القدس" المحتلة بوقف الأعمال في الوحدات الصحية القائمة في باب الغوانمة والتابعة للمسجد الأقصى المبارك.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباءنقلا عن موقع "فلسطين اليوم" ، ان الشيخ عكرمة صبري اعتبر أن هذا القرار هو قرار جائر وتدخل في إدارة المسجد الأقصى، وهو إعلان حرب على عبادة المسلمين، وبخاصة في شهر رمضان المبارك، حيث تدعي سلطات الاحتلال أنها تقوم بما تسميه "تسهيلات" خلال هذا الشهر المبارك، وأن هذه "التسهيلات" أصلاً هي إقرار واعتراف من سلطات الاحتلال بأنها كانت تشدد من إجراءاتها.

شیخ عکرمة

وأضاف أن ديننا الإسلامي العظيم هو دين الطهارة والنظافة، وهو جزء من العبادات، فالمسلم بحاجة ماسة وضرورية للوحدات الصحية وللوضوء.

وختم الشيخ عكرمة صبري كلامه بالقول: نحمّل السلطات المحتلة المسؤولية عن أي إجراء يؤدي إلى عرقلة أداء العبادات للمسلمين في شهر رمضان المبارك، وفي غيره من الأشهر"



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :