رمز الخبر: ۱۳۱۰۷
تأريخ النشر: ۰۹ خرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۴۸
في كلمته الى الاجتماع الاول للبرلمان الايراني في دورته الجديدة
دعا قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، نواب مجلس الشورى الاسلامي في دورته الجديدة العاشرة، لأن يجعلوا المجلس مرتكزا للشعب الايراني المؤمن والثوري وخندقا حصينا يتصدى لاطماع الاستكبار الوقحة.

وفي كلمته التي وجهها الى الاجتماع الاول لمجلس الشورى الاسلامي في دورته الجديدة التي عقدت اليوم السبت وتلاها رئيس مكتب قائد الثورة حجة الاسلام محمد محمدي كلبايكاني، اكد سماحته ضرورة ان يعمل النواب لتحقيق الاقتصاد المقاوم ونشر وتعميق الثقافة الاسلامية.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية، الظروف التي تمر بها المنطقة والعالم وما يقوم به السلطويون واذنابهم من مغامرات دولية بانها عرّضت ايران لاوضاع اكثر تعقيدا من الماضي واضاف، ان اقتدار البلاد لمواجهة هذه الظروف بحاجة الى فطنة المسؤولين وعزمهم الراسخ واخذهم زمام المبادرة.

وقال قائد الثورة مخاطبا النواب الجدد، ان مسؤوليتكم الثورية والقانونية تتمثل اليوم في ان تجعلوا المجلس خندقا حصينا امام اطماع الاستكبار الوقحة ونقطة ارتكاز متلألئة للشعب المؤمن والثوري.

وشدد سماحته على ان تحقيق اهداف الاقتصاد المقاوم بكل ضروراته الحاسمة وكذلك العمل الدؤوب من اجل نشر وترسيخ اسس الثقافة الاسلامية يعدان اولويتان عاجلتان في الوقت الحاضر واضاف "هنالك اولويات اخرى ترتبط بالاقتدار الوطني وتعزيز امن وحصانة البلاد والتي تضمن ارساء العدالة الاجتماعية والاستقلال والتطور للبلاد" معتبرا تحديد هذه الاولويات من مسؤوليات النواب.

ونبه قائد الثورة النواب، للحذر من الانشغال بالتوجهات الفئوية أو تغليب المصالح الشخصية على المصالح العامة.

ووجه سماحته الشكر والتقدير لنواب المجلس في دورته التاسعة الماضية وكذلك جميع المعنيين باجراء الانتخابات العاشرة، معربا عن شكره لنواب الدورة التاسعة، ومتمنيا للنواب الجدد التوفيق والنجاح في اداء مهامهم التشريعية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین