رمز الخبر: ۱۳۱۰۴
تأريخ النشر: ۰۸ خرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۴۱
فيما اكد ان الاحد هو اخر فرصة لابداء حسن النوايا السعودية
اعلن رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية سعيد اوحدي انه وبرغم عقد عدة اجتماعات خاصة مع المسؤولين وخبراء الحج السعوديين فانه الخلافات مازالت قائمة على 5 بنود في مذكرة التفاهم تتعارض مع حماية حرمة الحجاج الايرانيين وكرامتهم وذلك بسبب اصرار السعوديين.

وقال اوحدي في افادة صحفية مساء الجمعة انه تم تسوية 6 بنود من اصل 11 بندا في مذكرة التفاهم التي تتعارض مع حماية حرمة الحجاج الايرانيين وكرامتهم واضاف اننا ابلغنا الجانب السعودي بان يوم الاحد المقبل هو اخر فرصة لابداء ارادتهم الجاده للسماح بتوجه الحجاج الايرانيين لاداء مناسك الحج هذا العام.

واوضح انه حتى المساعي الجادة ومتابعات الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد بن أمين مدني في المفاوضات مع المسؤولين السعوديين لحل الخلافات المذكورة لم تفض الى نتيجة وقال انه ونظرا الى ان الوفد السعودي المفاوض يفتقر للصلاحيات اللازمة لاتخاذ القرارات لتسوية الخلافات العالقة فانه من الواضح ان باقي الاجهزة السعودية ايضا كان لها دور مباشر في تنظيم مذكرة التفاهم الخاصة بالحج.

واعلن اوحدي ان السبب الرئيس وراء بطؤ سير المفاوضات بين البلدين يعود الى تدخل باقي الاجهزة السعودية في تنظيم مذكرة التفاهم وان خطوة يتخذها الوفد السعودي المفاوض يتوقف على ترخيض باقي الاجهزة السعودية .

وافاد بان غياب التنسيق والانسجام بين وزارتي الخارجية والحج السعوديتين هو السبب الرئيس وراء بطئ المفاوضات وقال ان اصرار السعوديين على رفض حذف البنود الخمس المذكورة فانهم سيتحملون مسؤولية عدم توجه الحجاج الايرانيين الى الديار المقدسة لاداء مناسك الحج.

واكد ضرورة ان تسجل جميع المطاليب الحقة والمنطقية لايران في نص مذكرة التفاهم وقال اننا الخارجية الايرانية ابلغت الخارجية السعودية بشكل تحريري جميع مطاليبنا حول القضايا القنصلية قبل ان يتوجه الوفد الايراني المفاوض الى السعودية  واضاف ان وزير الحج السعودي الجديد قد اعطانا وعودا عدة مرات هاتفيا ولكننا اكدنا له ان جميع مطاليبنا يجب ان تدرج في نص مذكرة التفاهم حول الحج.



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین