رمز الخبر: ۱۳۱۰۳
تأريخ النشر: ۰۸ خرداد ۱۳۹۵ - ۰۶:۴۰
اكد خطيب الجمعة في طهران آية الله احمد خاتمي ضرورة ادارة شؤون الحرمين الشريفين باشراف لجنة منبثقة من الدول الاسلامية تشعر بالاخلاص للاسلام والسخط من الاستكبار.

وقال آية الله خاتمي ان الجمعة الدامية في منى (كارثة العام الماضي التي راح ضحيتها آلاف الحجاج) دللت ان آل سعود غير كفوئين في ادارة شؤون الحرمين الشريفين.

وتابع : ان عملاء ومرتزقة الصهاينة لاكفاءة لهم في ادارة شؤون الحرمين الشريفين.

واشار الى العراقيل التي يضعها النظام السعودي امام الحجاج الايرانيين ،موضحا ان الوفد الايراني ذهب الى جدة للمرة الثانية للتفاوض حول مشاركة الحجاج الايرانيين في مراسم الحج للعام الجاري الا ان حكام السعودية الجهلة اتخذوا مواقف معاندة امام مطالب الشعب الايراني وحقوقه في هذا المجال.

ووصف مطالب الشعب الايراني حول اداء مناسك الحج بانها تتمثل في تأكيد الحفاظ على كرامة الحجاج الايرانيين وامنهم.

وقال ، ان الحكام ورجال الفتوى السعوديين المجرمين يزعمون ان الايرانيين لايريدون المشاركة في اداء مناسك الحج ووصف هذه المزاعم بالاكاذيب وانهم مصداق للضلال والتحريف.

وفي سياق آخر اشار الى فوز آية الله احمد جنتي برئاسة مجلس خبراء القيادة معتبرا انتخاب الهيئة الرئاسية واعضاء اللجان الستة بهذا المجلس قد تم في اجواء طيبة للغاية و"ان الامر اللافت للجلسة انتخاب الفقيه المجاهد آية الله جنتي رئيسا لمجلس خبراء القيادة".

وعدّ آية الله خاتمي رسالة هذا الانتخاب تتمثل بان لايضع المفسرون الاجانب تحليلات خاطئة ، "واذا ارادوا رؤية الحقيقة كما هي فانها قد تبلورت من مجلس خبراء القيادة لذلك فان تشويه السمعة ربما يفضي الى نتائج على المدى القصير الا ان السحب لايمكنها حجب الشمس على المدى البعيد". 

وادان وسائل الاعلام الاستكبارية ، موضحا انها بذلت قصارى جهودها في تشويه سمعة آية الله جنتي الا ان مجلس خبراء القيادة هو جزء من الشعب وقد وجّه صفعة قوية الى اميركا وبريطانيا وابواق الاعلام الاستكباري.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین