رمز الخبر: ۱۳۱۰
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۵
نفت وزارة الداخلية العراقية وجود ما يسمى بالجيش العراقي الحر ، مؤكدة انها اشاعات من مجاميع حزب البعث المنحل وتنظيم القاعدة من اجل التاثير على ذهنية المواطن العراقي كي يعيش بحالة قلق.
شبکة بولتن الأخباریة: نفت وزارة الداخلية العراقية وجود ما يسمى بالجيش العراقي الحر ، مؤكدة انها اشاعات من مجاميع حزب البعث المنحل وتنظيم القاعدة من اجل التاثير على ذهنية المواطن العراقي كي يعيش بحالة قلق.

وقال وكيل وزارة الداخلية العراقية عدنان الاسدي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس: ان مجاميع حزب البعث المسلحة وتنظيم القاعدة قد تأخذ مسمى معين، مبديا استعداد الاجهزة الامنية العراقية التصدي لتلك التحركات.

وكشف الاسدي عن امتلاك وزارته معلومات واجهزة رصد بشرية وغير بشرية لجلب المزيد من المعلومات حول هذه الظاهرة، مشددا في حال وجودها فسنواجهها من اجل سلامة البلد وسلامة المواطن العراقي.

وعن الاحداث في سوريا بيّن الاسدي ان العراق لا يعيش ازمة من الاحداث التي تجري في سوريا ولكنه يتخوف من تداعياتها، حيث ان الحكومة العراقية ووزارة الداخلية والقوى الامنية تأخذ احتياطات عن احتمال حدوث تداعيات كبيرة في سوريا قد تؤثر بدورها على الوضع في العراق، موضحا ان هناك قوة عسكرية عراقية على الحدود السورية العراقية ومتأهبة لذلك.

وقال الاسدي خلال حديثه انه "في بعض الاحيان تحدث اشتباكات مع بعض المهربين الى سوريا حيث نستولي على الكثير من الاسلحة وبعض المواد المهربة، مبديا استعداد قواته لاي انعكاس سلبي على الوضع في العراق".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین