رمز الخبر: ۱۳۰۹۸
تأريخ النشر: ۰۵ خرداد ۱۳۹۵ - ۱۲:۲۰
أكد رئيس اتحاد المصدرين الهندي خاليد خان، أن الاتفاقيات الموقعة مع ايران خلال زيارة رئيس الوزراء ناريندا مودي، ستسرع وتيرة نمو الاقتصاد الهندي.
جاء ذلك خلال مشاركة خاليد خان على رأس وفد اقتصادي من 40 شخصية بالملتقى التجاري الايراني الهندي الذي اقيم بغرفة التجارة الايرانية في طهران الثلاثاء.
واعتبر المسؤول الهندي الاتفاقيات الموقعة، تشكل وثبة كبيرة في العلاقات الاقتصادية الثنائية.
واوضح بأن منطقة ميناء جابهار و"زرند" ( في جنوب شرق ايران) وممر الترانزيت جابهار- زاهدان، يسهل وصول الهند الى اسواق المنطقة.
واضاف رئيس اتحاد المصدرين أن اهمية الهند بالاتصال مع ايران، تكمن في الوصول الى رابطة الدول المستقلة (CIS)، حيث يتيح التعاون مع ايران الوصول المادي لتلك المناطق.
من جهته أكد رئيس غرفة التجارة الايرانية محسن جلال بور، أن ابرام  اتفاقية "جابهار" الثلاثية بين ايران والهند وافغانستان، فرصة ثمينة للدول الثلاث.
واوضح جلال بور بأن ميناء جابهار سيخفض تكاليف نقل السلع الهندية الى دول المنطقة ويعزز بدوره الامن الترانزيتي.
وكانت ايران والهند وافغانستان وقعت الاثنين في طهران اتفاق تأسيس ممر النقل والشحن الدولي، بعنوان "اتفاق جابهار"، حيث قال الرئيس روحاني بمؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء الهند، إن جابهار ستكون منطلقا لممر الترانزيت بين الجنوب والشرق والجنوب والشمال، مشيراً إلى أن الإنتهاء من خط جابهار – زاهدان للسكك الحديدية و كذلك خط زاهدان - -سرخس سيحول هذا الميناء إلى حلقة وصل بين الدول المختلفة ومن بينها الهند وأفغانستان ودول آسيا الوسطى والقوقاز وشرق أوروبا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین