رمز الخبر: ۱۳۰۹۳
تأريخ النشر: ۰۳ خرداد ۱۳۹۵ - ۱۹:۵۸
أكد اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، أنه لولا مساعدة ايران في الحفاظ على الدولة السورية، لسيطر داعش على جميع انحاء سوريا.
وأوضح سليماني في كلمة بملتقى " المجال الثوري .. الهواجس والآمال" في مدينة قم الاثنين، بأن الشهداء المدافعين على مراقد اهل البيت (ع)، مصداق بارز للعمل الثوري، حيث أنهم توجهوا الى سوريا للدفاع عن الاسلام، وبلغوا الادراك و الاستيعاب الواقعي ونالوا في مسيرة الدفاع عن الاسلام الاصيل وبالاعتماد على بصيرتهم، الدرجة الرفيعة بالشهادة في حلب وخان طومان.

واشار اللواء سليماني الى أوضاع دول المنطقة والمشكلات التي تواجهها مؤكدا أن الشموخ والامن في ايران، ثمرة لحكمة وارادة واشراف قائد الثورة الاسلامية، الذي يهتم بالبلاد وجميع مكونات المجمتع.
ولفت قائد فيلق القدس الى أنه في الوقت الراهن، القوات الاميركية هي الاكثر عدة وعديدا وتسليحا في المنطقة ودبلوماسييها يتوافدون بكثرة عليها فضلا عن وجود العديد من دول المنطقة المرتبطة بالغرب، حيث يستدعي ذلك البحث عن دواعي هذا الحدث؟
وأضاف أن الاميركيين يعتقدون بان الثورة الاسلامية أثرت على قوة اميركا في كل نقاط العالم ولذلك يحاولون الاطاحة بالثورة الاسلامية.
وبيّن اللواء سليماني أن لاميركا دور في ايجاد وخلق الاحداث التي واجهتها ايران على مدى 20 عاما، مضيفا أن الاميركيين وعبر طرق مختلفة، عمدوا الى ايجاد النزاعات والحروب القبلية، ومع ذلك نرى بسياق الحرب مع التكفيريين فان النصر حليف الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واكد أن ايران الاسلامية حققت انتصارات بجميع المجالات بالمنطقة، وبالعراق مع بذل الاميركيين كل الجهود، اضطروا للانسحاب وحاليا السنة والشيعة والاكراد بالعراق يتفاخرون بصداقتهم مع ايران.
الكلمات الرئيسة: سردار سلیمانی

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین