رمز الخبر: ۱۳۰۸۵
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۵
اصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، السبت، بيانا طمأن فيه الشعب العراقي بأن الأوضاع في بغداد "تحت سيطرة" القوات الأمنية، فيما دعا المتظاهرين إلى العودة للمناطق المخصصة للتظاهر وعدم التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة.

وقال العبادي في بيان ، "نطمئن أبناء شعبنا الكريم بان الأوضاع في مدينة بغداد تحت سيطرة القوات الأمنية"، داعيا المتظاهرين إلى "العودة للمناطق المخصصة للتظاهر والالتزام بسلميتها وعدم التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة ومؤسسات الدولة التي هي ملك جميع العراقيين".

وأضاف البيان، أن "ذلك جاء بعد جولة ميدانية للقائد العام للقوات المسلحة برفقة قادة الأجهزة على وحدات القوات الأمنية واكب فيها عمل الأجهزة الأمنية في تطبيق الخطة التي تم وضعها لمتابعة التطورات الأخيرة".

واقتحم متظاهرو التيار الصدري، اليوم السبت، مبنى مجلس النواب في المنطقة الخضراء احتجاجا على رفع جلسته إلى الأسبوع المقبل دون التصويت على استكمال التغيير الوزاري، كما قاموا بعد ذلك باقتحام مقر الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء.

ودعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ، المتظاهرين إلى إخلاء مبنى البرلمان وعدم المساس بأعضائه وموظفيه والممتلكات العامة والخاصة، فيما طالب رئيسي الوزراء حيدر العبادي والبرلمان سليم الجبوري وقادة الكتل البرلمانية بإجراء التعديل الوزاري المنشود و"دفن" نظام المحاصصة الحزبية والفئوية.

وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت ، أنه سيلجأ إلى "الاعتكاف" لمدة شهرين رفضا لعودة "الفساد والمفسدين"، فيما أكد أن العبادي يتعرض لـ"ضغوط كبيرة" من قبل الراغبين بالمحاصصة.

وعد زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، تسمية وزراء جدد بلا نصاب كامل وتحت التهديد باقتحام مجلس النواب بأنه "منعطف خطر" في مسيرة العملية السياسية، متسائلا بالقول "أي إصلاح هذا الذي يتم تحت تهديد السلاح".

وكان مصدر أمني عراقي أفاد، اليوم، بأن المتظاهرين توجهوا إلى ساحة الاحتفالات داخل المنطقة الخضراء بأمر من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فيما أشار إلى وجود أنباء تفيد بنيتهم إقامة اعتصام في الساحة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین