رمز الخبر: ۱۳۰۶۰
تأريخ النشر: ۰۶ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۶
استقبل رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اليوم الاحد وزير خارجية مقدونيا نيكولا بوبوسكي ، وبحث معه التعاون الثنائي بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
واوضح لاريجاني في هذا اللقاء ، ان بامكان الدول الارتباط فيما بينها عن طريق تعريف ثقافتها الى الشعوب الاخرى ، والمساهمة في تطوير العلاقات ، مشيرا الى العلاقات التاريخية الجيدة بين ايران ومقدونيا.
واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي ، الرحلات  السياحية أهم عوامل تنمية العلاقات بين البلدين ، وقال : ان ايران ومقدونيا بلدين صديقين ولديهما معالم سياحية عديدة  ، وان بامكان مكاتب السفر والسياحة تطوير التعاون في هذا المجال.

وفي جانب آخر من حديثه اشار لاريجاني الي زعزعة الامن في المنطقة ، وقال : ان النزاعات الراهنة في افغانستان وسوريا والعراق واليمن ادت الى تدفق اعداد كبيرة من المهاجرين الى الدول الاوروبية ، وللأسف يمر الكثير منهم في ظروف غير مناسبة.
بدوره قال وزير خارجية مقدونيا خلال هذا اللقاء، ان بلاده ترغب بتمتين علاقاتها مع ايران، وقد اتخذت خطوات عديدة في هذا السياق ، بما فيها اقامة دورات لتعليم اللغة الفارسية وترجمة دواوين الشعراء الايرانيين، واقامة مهرجانات سينمائية ويوم الثقافة الايراني في مقدونيا.
ولفت بوبوسكي الى دور السفارات والبعثات الدبلوماسية في تعزيز العلاقات بين البلدين ، معربا عن اسفه لعدم افتتاح السفارة المقدونية في طهران لحد الآن ، واكد ان اسكوبيه تبذل مساعيها لافتتاح السفارة في أسرع وقت ممكن لدورها في تطوير العلاقات الثنائية.
واشار وزير خارجية مقدونيا الى خطر انتشار الارهاب في المنطقة ، مضيفا : مشيرا الى احساس الاوروبيين بخطر الارهاب بعد وقوع الهجمات في باريس وبروكسل.
واعتبر بوبوسكي ، زيادة اعداد المهاجرين بانها ازمة جديدة في بلدان مثل اليونان وتركيا ومقدونيا. ، وأبدى اسفه لان عدد من العناصر التي نفذت الهجمات الارهابية في باريس وبروكسل وصلوا عبر حدود مقدونيا.
ورأى ان تهريب البشر ضمن المهاجرين من التداعيات الاخرى للانفلات الامني في منطقة الشرق الاوسط وبعض الدول الاوروبية.
كما اعرب وزير الخارجية المقدوني عن أسفه لانضمام عدد من الاروبيين الى زمرة داعش ، مضيفا : يجب تقصي اسباب تعاون مثل هؤلاء الافراد ومعالجتها كي يمكن التصدي لهذه الظاهرة الجديدة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین