رمز الخبر: ۱۳۰۵۹
تأريخ النشر: ۰۶ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۶
اعلن الأمين العام لمنظمة بدر والقيادي في الحشد الشعبي هادي العامري، الأحد، عن قرب عقد اجتماع موسع لبحث المشاكل التي يواجهها قضاء طوزخورماتو، معتبرا أن المعركة الاساسية اليوم مع تنظيم "داعش" ولا يمكن القبول بـ"معركة جانبية".

قال العامري في حديث لعدد من وسائل الإعلام ، عقب عقده اجتماعاً امنياً رفيعاً في طوزخورماتو ضم محافظي كركوك وصلاح الدين وقيادات بالحشد الشعبي والبيشمركة، إن "الاجتماع جرى خلاله الاتفاق على وقف اطلاق النار بين جميع الاطراف بعد الاحداث التي شهدها قضاء الطوز اليوم"، مشدداً على ضرورة أن "يشهد طوزخورماتو تعايشاً سلمياً".


وأضاف العامري، "لا نقبل بأي صراع او نزاع بين الطرفين ونرفض اي معركة جانبية لأن اليوم معركتنا الاساسية مع داعش الارهابي"، محذراً من أن "المعركة الداخلية بين مكونات الشعب العراقي لا تخدم إلا الأجنبي".

وأشار العامري إلى أن "اجتماعاً موسعاً سيعقد في اقرب فرصة لبحث المشاكل التي يشهدها القضاء للحيلولة دون عودة المشهد الذي حصل هذا اليوم"، مؤكداً أن "المشاكل يجب ان تحل بالحوار ولا نقبل بأي متطرف من الجانبين يعكر صفو الاجواء في طوزخورماتو".

وكان رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد الكريم اعلن اليوم الأحد، عن التوصل إلى اتفاق يقضي بوقف اطلاق النار في قضاء طوزخورماتو.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین