رمز الخبر: ۱۳۰۵۷
تأريخ النشر: ۰۶ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۳
صرح رئيس جمهورية جنوب افريقيا، جاكوب زوما، اليوم في طهران، قائلا : "وضعنا اليوم اساسا قويا لتمتين العلاقات الثنائية مع ايران"، معربا عن ارتياحه لرفع الحظر عن طهران.
وقال جاكوب زوما في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني حسن روحاني بطهران: لقد أتممنا اليوم الجولة الاولى من محادثاتنا الناجحة مع السيد روحاني، والميزة الرئيسية لهذه المحادثات أنها سادت فيها الصداقة وتبادل وجهات النظر والتعاون، وقد سعينا خلالها لتناول اهدافنا المشتركة، وتحدثنا بشأن تحويل العلاقات بين البلدين الى شراكة استراتيجية.

وأضاف: ان ايران لديها مكانة هامة للغاية في تاريخ كفاح شعب جنوب افريقيا، فلقد كانت ايران في الخط الاول لمواجهة التمييز العنصري، ومنذ البداية اعلنت تضامنها مع شعب جنوب افريقيا وقطعت علاقاتها مع نظام التمييز العنصري.
وتابع: ان الثورة الاسلامية الايرانية في الحقيقة أثبتت لنا وجود امكانية الخلاص رغم كل المشكلات.
وأكد زوما: عندما شهدنا في عام 1994 انهيار نظام التمييز العنصري، بدأت ايران وجمهورية جنوب افريقيا علاقاتهما الدبلوماسية رسميا، وقد شهدنا ازدهار هذه العلاقات.
وبيّن رئيس جنوب افريقيا انه بحث اليوم والوفد المرافق له في الجلسات الخاصة والعامة سبل تنمية التعاون الثنائي الاقتصادي والتبادل التجاري، واضاف: يرافقني وفد تجاري يشير الى رغبة تجار بلادي بتعزيز العلاقات مع ايران، ورغبتنا بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.. كما ان الوزراء الذين يرافقونني أفادوا ان محادثاتهم مع نظرائهم الايرانيين أسفرت عن نتائج طيبة ويمكننا ان نشهد زيادة التعاون المشترك.
وقدم جاكوب زوما التهنئة الى ايران حكومة وشعبا للتوصل الى نتيجة ناجحة من خلال المحادثات النووية التي أدت الى خطة العمل المشترك ورفع الحظر النووي والأحادي. وقال: انني وبالنيابة عن حركة عدم الانحياز أجدد التأكيد على ان ايران لها الحق في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.
وأكمل: اننا مسرورون لرفع الحظر، لأن ايران ومن الآن فصاعدا يمكنها التعامل اكثر فأكثر مع المجتمع الدولي اقتصاديا، وهذا ما سيؤدي الى التطور والإعمار ليس فقط للشعب الايراني وانما لشعبنا ايضا.
وأردف رئيس جنوب افريقيا: لقد وضعنا اليوم أساسا قويا لتمتين العلاقات الثنائية، وقد وجهت الدعوة خلال هذه الزيارة الى الرئيس الايراني للقيام بزيارة رسمية الى جنوب افريقيا وأتمنى ان تتم تلبيتها في الوقت المناسب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین