رمز الخبر: ۱۳۰۵۶
تأريخ النشر: ۰۶ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۱
مستقبلا رئيس جمهورية جنوب افريقيا..
اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي خلال استقباله رئيس جمهورية جنوب افريقيا على ضرورة التصدي للعراقيل التي تضعها الدول الاستكبارية امام تعاون الدول المستقلة.

واكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي عصر اليوم الاحد خلال استقباله رئيس جمهورية جنوب افريقيا "جاكوب زوما" ، على ضرورة تطوير مجالات التعاون الاقتصادي والسياسي.

وقال : يتعين على الدول المستقلة تعزيز التقارب ، وتنمية التعاون فيما بينها بالرغم من العراقيل التي تضعها بعض القوى الاستكبارية.

واشار سماحة آية الله الخامنئي الى قطع ايران علاقاتها مع نظام التمييز العنصري في جنوب افريقيا عقب انتصار الثورة الاسلامية ، وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قطعت في نفس الوقت تقريبا علاقاتها مع الكيان الصهيوني ونظام التفرقة العنصرية في جنوب افريقيا.

ونوه قائد الثورة الى الدور البارز الذي قام به نيلسون مانديلا في الاطاحة بنظام التمييز العنصري في جنوب افريقيا ، وماضي علاقاته العريقة والحميمة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ، مضيفا : مع استمرار نضال مانديلا وشعب جنوب افريقيا ، فان ذلك النظام الظالم والمعادي للبشرية قد انهار ، وتمكن مانديلا بهذا العمل من بث روح جديدة في النضال من اجل افريقيا بأجمعها.

ووصف سماحته نظرة الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جنوب افريقيا بانها ايجابية وبناءة ، وقال : ان العلاقات بين ايران وجنوب افريقيا حميمة جدا ، والتعاون بين البلدين في المحافل الدولية مؤثر جدا ، لكن ينبغي زيادة المبادلات الاقتصادية والتجارية بما يتناسب مع امكانيات البلدين.

واعتبر سماحة آية الله الخامنئي ، تعاطي البلدين في حركة عدم الانحياز بانها احدى مجالات التعاون الثنائي ، واضاف : ان هذا التعاون سيخدم مصلحة جميع دول حركة عدم الانحياز.

ومضى قائد الثورة قائلا : ان مصالح الدول المستقلة تكمن في تعزيز التعاون في شتى المجالات ، ويجب التصدي للعراقيل التي تضعها بعض القوى في مواجهة هذا التعاون.

من جانبه اعرب رئيس جمهورية جنوب افريقيا في هذا اللقاء الذي حضره ايضا رئيس الجمهورية حسن روحاني ، عن تقديره للدعم الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية لشعب بلاده في كفاحه ضد نظام التفرقة العنصرية ، وقال : ان الشعب الجنوب افريقي لن ينسى مطلقا هذا الدعم ، وان زيارة مانديلا الى ايران كانت ايضا تقديرا عمليا لدعم ايران.

واوضح جاكوب زوما ان جنوب افريقيا عارضت على الدوام الحظر الغربي على ايران ، وقال : ثمة مجالات عديدة وغير مستغلة لمضاعفة التعاون بين البلدين ، ونحن نسعى الى احياء الروابط الاقتصادية والتجارية.

ولفت رئيس جمهورية جنوب افريقيا الى كلام قائد الثورة بشأن ضرورة التعاون بين الدول المستقلة ، وقال : ان بعض القوى وبذرائع غير مبررة ، تعرقل اقامة علاقات بين الدول المستقلة ، ولكن من خلال الاتحاد والتناغم حول القضايا الدولية ، باستطاعتنا حل الكثير من المشكلات.

واعتبر زوما، السعي الى تغيير هيكلية منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن بانها احدى مجالات التعاون ، مضيفا : ان الدول الاعضاء في مجلس الامن بدون ايلاء الاهتمام بالرأي العام العالمي وقرارات الجمعية العامة ، ستستخدم الآلية غير السليمة لمجلس الامن لايذاء الدول الاخرى.

واشاد رئيس جمهورية جنوب افريقيا بالافكار المستنيرة ومقاومة قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني ، واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت انه بالامكان من خلال الاعتماد على نفسها وفي بيئة معادية ، ان تحل قضاياها وان تكون قدوة مثلى للجميع. 


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین