رمز الخبر: ۱۳۰۵۵
تأريخ النشر: ۰۵ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۲
صرح النائب الاول للرئيس الايراني ان الحكومة الايرانية ستستخدم كل آلياتها الحقوقية من اجل استعادة اصولها المجمدة في اميركا مع ارباحها، مشيرا الى مصادرة ملياري دولار من الأصول الايرانية المجمدة بحكم المحكمة الاميركية العليا.
وقال اسحاق جهانغيري في الاجتماع المشترك الثالث لمدراء البنوك الحكومية والاهلية: ان شفافية الاقتصاد قضية هامة بالنسبة لنا، وهي جزء من سياسات الاقتصاد المقاوم وسنتابعها بالتأكيد.
وأعرب جهانغيري عن امله بالحيلولة دون تكرار الحوادث السلبية السابقة من خلال اعتماد منظومة مناسبة للراقبة والاشراف في البنك المركزي.


وأشار جهانغيري الى مصادرة ملياري دولار من الأصول الايرانية المجمدة في اميركا، وصرح: ان الاميركيين قاموا بهذه الخطوة في منتهى العنجهية، ولقد كانت خطوتهم سرقة من أصول البنك المركزي الايراني لدى بنك اوروبي.
وتابع: ان خطوتهم هذه كانت قبيحة جدا، حتى انهم ساقوا لها ذريعة واهية.. ان هذه الذرائع لا تصدق ابدا على الجمهورية الاسلامية الايرانية، لأن ايران لم يكن لها اطلاقا اي دور في حدث وقع قبل عدة عقود في لبنان، الا انهم اعتبروا هذا الموضوع ذريعة وأصدروا حكما ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وذلك من قبل الاميركيين انفسهم الذين لديهم سجل أسود لدى الشعب الايراني.
وشدد النائب الاول للرئيس الايراني على ضرورة فتح ملفات انقلاب 19 آب/اغسطس 1953 وإسقاط طائرة نقل ايرباس الايرانية لنقل الركاب و... في المحاكم الايرانية، فهذه الملفات تشير الى احداث وقعت حقيقة.
وصرح جهانغيري ان الحكومة الايرانية ستستخدم كل آلياتها الحقوقية من اجل استعادة أصولها المجمدة مع ارباحها من اميركا، لافتا الى انه على مسؤولي البنك المركزي والحقوقيين الاستفادة من الاساليب المناسبة لاستعادة هذه الأصول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین