رمز الخبر: ۱۳۰۴۸
تأريخ النشر: ۰۴ ارديبهشت ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۱
قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في مؤتمر صحفي الجمعة : "إننا حاولنا المضي إلى أدق التفاصيل مع الحكومة السورية حول مقترحهم بالحكومة الموسعة".

وأضاف دي ميستورا أن دعم العملية السياسية يتطلب تطورات على الأرض، معرجا بالقول أن ما يحدث في حلب مقلق للغاية.

وأفاد دي ميستورا بأن وقف الأعمال العدائية مازال قائما ولكنه بحاجة إلى بذل جهود فورية لمنع انهياره.

وأكد مبعوث المنظمة الأممية قائلا: "نتابع الأوضاع في كفريا والفوعة ودير الزور حيث يعاني سكانها أوضاعا صعبة"، مشيرا إلى وجود تقدم متواضع ولكنه فعلي بشأن إيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.

وصرح دي ميستورا في هذا السياق بأن هناك 18 منطقة محاصرة في سوريا، 15 منها تحاصرها القوات الحكومية، مشيرا إلى أنه بحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن عدد ضحايا الصراع في سوريا اقترب من 400 ألف قتيل.

إلى ذلك، قال المبعوث الأممي إلى سوريا إنه ينوي مواصلة المحادثات غير المباشرة بشكل رسمي حتى يوم الأربعاء 27 أبريل/نيسان، مبينا بالخصوص أن المحادثات غير المباشرة بين الأطراف السورية هي الطريقة المثلى للحل.

وشدد دي ميستورا على ضرورة مواصلة العمل على ماأسماه الانتقال السياسي من أجل التوصل إلى تفاهم والحد من تصاعد العنف على حد وصفه.

وبخصوص انسحاب ممثلي الهيئة العليا للمفاوضات (المعارضة)، أفاد المسؤول الأممي بأن وفد الهيئة أراد أن يظهر احتجاجه بمناورة دبلوماسية على تردي الأوضاع على الأرض.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین