رمز الخبر: ۱۳۰۳۴
تأريخ النشر: ۳۰ فروردين ۱۳۹۵ - ۰۶:۳۵
إستشهد11 سوريا جراء إستهداف المجموعات المسلحة أحياء سكنية بمدينة حلب برصاص القنص وقذائف الهاون.

الى ذلك ارتقى 11شهيداً وأصيب 9 أشخاص بجروح جراء اعتداءات إرهابية على أحياء صلاح الدين والحمدانية والأكرمية وسيف الدولة والشيخ مقصود والوضيحي في حلب وريفها.

وأفاد مصدر في محافظة حلب في تصريح لمراسل سانا بأن "إرهابيين استهدفوا برصاص القنص المواطنين في حي صلاح الدين ما أسفر عن ارتقاء 6 شهداء بينهم ثلاثة أطفال واصابة  6 أشخاص بجروح بعضها خطرة”.

وأضاف المصدر إن ” الاعتداءات الإرهابية برصاص القنص أدت إلى استشهاد شخصين واصابة 3 أشخاص في أحياء الحمدانية وسيف الدولة والأكرمية”.

وأشار المصدر إلى ” استشهاد فتى يبلغ من العمر 15 عاماً في قرية الوضيحي بريف حلب جراء انفجار لغم من مخلفات التنظيمات الإرهابية التي كانت موجودة في القرية”.

وأفادت مصادر طبية لمراسل سانا ” باستشهاد شابة متأثرة بجراحها بعد اصابتها في الرأس يوم أمس برصاص إرهابي قناص أثناء وجودها في حي الإذاعة”.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا إن ” التنظيمات الإرهابية استهدفت بقذيفة صاروخية حي الشيخ مقصود ما أدى لارتقاء شهيد وأضرار مادية في ممتلكات المواطنين ".

وتواصل التنظيمات الإرهابية خرق اتفاق وقف الأعمال القتالية في حلب حيث ارتقى أمس 7 شهداء وأصيب عدد من المواطنين جراء اعتداءات ارهابية بالرصاص والقذائف الصاروخية على أحياء الميدان والخالدية والأعظمية السكنية وقرب دوار شيحان بحلب إضافة إلى وقوع أضرار مادية بمنازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

وتنتشر في عدد من أحياء حلب مجموعات إرهابية أغلبها تتبع لتنظيم "جبهة النصرة” وتستهدف الأحياء الآمنة في المدينة بقذائف صاروخية وهاون بشكل متكرر في محاولة يائسة للنيل من مواقف الأهالي الداعمة للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

ارتقاء شهيد وإصابة 4 أشخاص بقذائف صاروخية على بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي

إلى ذلك ارتقى شهيد وأصيب 4 أشخاص جراء اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية من داخل البلدتين في اتصال مع سانا أن "التنظيمات الإرهابية التي تفرض حصارا على البلدتين استهدفت منازل المواطنين بعدد من القذائف الصاروخية”.

وأكدت المصادر أن الاعتداءات الإرهابية "أدت إلى ارتقاء شهيد وإصابة أربعة أشخاص بينهم 3 أطفال”.

ويعانى أهالي بلدتي كفريا والفوعة بريف ادلب من حصار تفرضه عليهم التنظيمات الإرهابية منذ أكثر من سنتين ويتعرضون للاعتداءات الإرهابية بالقذائف الصاروخية والهاون وغيرها من أسلحة القتل والإرهاب رغم سريان اتفاق وقف الأعمال القتالية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین